نحو ثلاثة ملايين بحاجة لمساعدة في تشاد
اغلاق

نحو ثلاثة ملايين بحاجة لمساعدة في تشاد

11/07/2015
تنتظر هذه الإمارة مع نساء أخريات ما تجود به منظمات الإغاثة لكي تعالج إبناها الذي يعاني من سوء التغذية حاله طفلها شبيهة بحال نحو نصف مليون طفل في تشاد يعانون من هذا المرض بسبب عجز عائلاتهم عن توفير طعام لهم تشير إحصاءات الأمم المتحدة إلى أن نحو ثلاثة ملايين شخص يمثلون ربع سكان البلاد في حاجة إلى مساعدة غياب التنمية أدى إلى أن يعيش نحو نصف سكان البلاد في فقر مدقع لأنه لا تتوفر سياسات تنموية جيدة فإنه لدينا معدلات الزيادة السكانية مرتفعة تقابلها نسبة نمو اقتصادي لا تأتي من زيادة دخل ناجما عن عمل حقيقي وإنما من خلال ريع البترول أو أية مود أولية أخرى لا تتوفر فرص التعليم مناسب إلا لقلة من التشاديين عدد السكان يقارب أحد عشر مليونا نصفهم دون سن البلوغ وتقع تشاد في المرتبة الرابعة والثمانين في مؤشر التنمية البشرية الذي يضم مائة وسبعة وثمانين دولة منذ 2003 بدأ التنقيب البترول وزاد من ميزانية الدولة لكن للأسف الشديد أن الميزان أن البترول قيمة البرميل تدنت بالتالي أصبح الميزانية أصبحت الميزانية في إشكالية مما أدى إلى تدهور الوضع في التعليم غير التعليم كل القطاعات في منطقة ميسالا بجنوبي تشاد يموت عشرات الآلاف من الأطفال سنويا جراء إصابتهم بالملاريا بسبب نقص الرعاية الصحية وقد أدى هذا إلى أن يكون مرض الملاريا السبب الأول للوفاة في تشاد ومعدل وفيات الأطفال في عموم البلاد هو الثالث عالميا كغيرها من البلدان أمام تشاد فرص النهوض اقتصاديا وخروج سكانها من براثن الفقر فأرض البلاد شاسعة وهي غنية بمواردها الطبيعية تدني مستوى الكفاءات البشرية هو ما يعيق تحقيق التنمية والحصول على العيش الكريم فضل عبد الرزاق