أهالي معتقلي حماس لدى السلطة يطالبون بالإفراج عنهم
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أهالي معتقلي حماس لدى السلطة يطالبون بالإفراج عنهم

11/07/2015
إسلام حامد المعتقل الحمساوي في سجون السلطة الفلسطينية منذ خمس سنوات بتهمة إطلاق النار على مستوطنين ما يزال مضربا عن الطعام للشهر الثالث على التوالي احتجاجا على استمرار اعتقاله رغم قرار الإفراج عنه قبل عدة أشهر إضراب المعتقل حامد فتح الباب على مصراعيه أمام أحد عشر معتقلا آخرين من حماس أيضا لينضموا إلى معركته ضد ما سموه الاعتقال السياسية دون وجه حق أما عائلة الأسير حامد جددت المطالبة من جهتها بالإفراج عن ابنها الذي يعاني من تدهور شديد في وضعه الصحي اعتقال لأسباب أمنية هذا ما تقوله أجهزة الأمن الفلسطينية عما تقوم به ضد ناشطي حركة حماس في الضفة الغربية بينما تسميه حماس اعتقالا سياسيا ورغم هذا التباين بين الطرفين يرى بعض الحقوقيين أن ما يجري من اعتقالات أو استدعاءات سواء في الضفة الغربية أو قطاع غزة لأسباب سياسية يشكل انتهاكا لحقوق الإنسان هذه حالة مؤسفه وتشير إلى أن حقوق الإنسان مازال في مرحلة متدنية بالنسبة إلى السلطتين في الضفة الغربية و لسلطة الواقعية الموجود حتى هذه اللحظة على المستوى الأمني في قطاع غزة وأعتقد أن معظم الاعتقالات والتي تتم أحيانا بالعشرات هي اعتقالات تعسفية وتقول حماس إن عدد المعتقلين السياسيين في سجون السلطة الفلسطينية زاد على 200 اعتقل مائة وتسعون تقريبا منهم في حملة واسعة شنتها أجهزة الأمن الفلسطينية خلال الأسبوع الأخير لجوء معتقلي حركة حماس في سجون السلطة الفلسطينية إلى الإضراب عن الطعام يأتي تعبيرا عن رفضهم لما سموه بنهج الاعتقال السياسي الذي تعتمده الأجهزة الأمنية ضدهم ناهج يقولون إنه لا يخدم إلا مصلحة المحتل الإسرائيلي ويعمق من هوة الانقسام الفلسطيني سمير أبو شمالة الجزيرة رام الله فلسطين