زيادة معاناة قطاع غزة بإغلاق معبر رفح
اغلاق

زيادة معاناة قطاع غزة بإغلاق معبر رفح

10/07/2015
على واقع ما جرى في سيناء والمدن المصرية من أحداث مختلفة أغلقت السلطات المصرية معبر رفح وسط تحريض من وسائل إعلامية محسوبة على النظام المصري تحريض يدفع ثمنه أصحاب الحالات الإنسانية في السفر كأسامة البطش أحد ضحايا مجزرة عائلة البطش خلال الحرب الأخيرة على غزة منعت سلطات الاحتلال أسامة من السفر للعلاج فبقي الملاذ الوحيد معبر رفح رغم تفهم الفلسطينيين للأوضاع الأمنية في سيناء فإن إغلاق معبر رفح يعني إغلاق شريان الحياة الوحيد لغزة على العالم في ظل الحصار إسرائيلية برية وبحرية وجوية على القطاع فمعبر رفح فتح منذ بداية هذا العام لخمسة عشر يوما فقط جلها كان خلال الشهر الأخير الذي شهد انفراجة واضحة أشارت إلى تحسن ما في العلاقات المصرية مع غزة عملية فتح المعبر وإغلاقه تستخدم في كثير من الأحيان أو توظف توظيف سياسي سيء يلحق الأذى في كثير من الأحيان بذوي الحاجة هنا من السكان في قطاع غزة لكن ما عقد المشهد أيضا هو الخلاف الفلسطيني الداخلي استمرار أزمة معبر رفح الحدودي بين غزة ومصر تعود لعدة أسباب أهم هذه الأسباب هو عدم تمكين حكومة التوافق الوطني من القيام بمسؤولياتها تجاه قطاع غزة وأمام كل هذه التحديات يبقى أمل المواطن في غزة في تجنيب المعبر أي خلافات سياسية أو تبعات أمنية وأن تكون مصر سندا لغزة لا عليها تامر المسحال الجزيرة من معبر رفح بأقصى جنوبي قطاع غزة