معاناة أطفال عدن جراء المعارك والقصف العشوائي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

معاناة أطفال عدن جراء المعارك والقصف العشوائي

01/07/2015
صرخة طفل وشكوى معبره تدل صرخة هذه الفتاة على واقع سيئ لما تفعله مدافع ميليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع صالح بحياة أطفال عدن أكثر من مائة ألف طفل في عدن وحدها بات محرومين من ممارسة حقهم في الحياة حيث حول جحيم الأشهر الثلاثة الماضية واقعهم إلى مأساة وفرضت عليهم يوميات الحرب والحصار والنزوح أن يتخلوا عن أحلام طفولتهم على أصوات قذائف الهاون وتحت رصاص القناصة يقطعون رحلة عناء يوميه بحثا عن جالون ماء يروي ضمئهم وقد ينجحون فيها وقد لا يعودون بسبب ما يتربص بهم في الطريق تتجمع هموم ومعاناة الناس في عدن ومحافظات جنوبية أخرى دون أي بارقة أمل في انفراج مسار الأحداث فهي أحداث تتصاعد وتيرتها يوميا ويزيدها اشتعالا تعنت جماعة الحوثي والرئيس المخلوع صالح ورفضهم الجلوس لحل أزمة أكلت الأخضر واليابس شح في المواد التموينية وأزمة في الوقود والغاز المنزلي وارتفاعا في أسعاره وصلت نسبتها إلى أربعة أضعاف ونقص حاد في الأدوية بسبب الحصار وتكدس للقمامة وطفحا لمياه الصرف الصحي وتفشي للأمراض والأوبئة لا تتورع ميليشيا الحوثي وقوات صالح عن قصف تجمعات سكان ومصادر حياتهم وسط معاناة وظروف صعبة تزداد حدتها كل يوم