مرشح العدالة والتنمية التركي يفوز برئاسة البرلمان
اغلاق

مرشح العدالة والتنمية التركي يفوز برئاسة البرلمان

01/07/2015
4 جولات تصويت احتاجها البرلمان التركي ليختار رئيسه السادسة والعشرين ومع ذلك لم يكن صعبا على حزب العدالة والتنمية صاحب العدد الأكبر من الأصوات أن يوصل مرشحه عصمت يلماظ إلى كرسي الرئاسة بمائتين وثمانية وخمسين صوتا مقابل مائة واثنين وثمانين صوتا لدينيز بايكال مرشح حزب الشعب الجمهوري بعد خروج مرشحي حزب الحركة القومية وحزب الشعوب الديمقراطية من السباق في الجولة الثالثة أريد من الجميع أن يعلم أنني وخلال فترة رئاسة البرلمان سأكون محايدا تماما وملتزم بالدستور والميثاق الداخلي للمجلس وبالنظر إلى النتيجة التي أفرزتها جلسات التصويت فإن الوصول إلى الجولة الرابعة أشار بشكل واضح إلى عدم وجود توافق بين أي من الأحزاب الأربعة المكونة للبرلمان على دعم مرشح معين وهو معنى بالتالي أن المعارضة نفسها لم تكن قادرة على تشكيل جبهة موحدة ضد حزب العدالة والتنمية وأن الأخيرة أيضا لم يدعم مرشح أي حزب آخر كبادرة حسن نية للدخول في تشكيل حكومة ائتلافية مستقبلية قد لا ينعكس المحدثة انتخابات رئيس البرلمان بالضرورة على توجهات الأحزاب في تشكيل حكومة ائتلافية ومع ذلك فإن نقاشاتها والأوضاع التي رافقت هذه العملية تؤشر إلى مدى الصعوبة التي سيواجهها تشكيلها هكذا إئتلاف وبانتخاب رئيس البرلمان تفتح الطريق أمام رئيس الجمهورية دستوريا لتكليف رئيس حزب العدالة والتنمية أحمد داود أغلو بتشكيل الحكومة ولتدخل البلاد في معركة حقيقية من المساومات السياسية لمدة خمسة وأربعين يوما هي المدة المحددة للإعلان عن حكومة في البلاد على الرغم من أن منصب رئيس البرلمان ليس منصبا تنفيذيا إلا أن مجريات انتخابه عكست تمترس كل حزب خلف قراراته ومرشحه مما قد يشير إلى أن طريق تشكيل الحكومة الائتلافية مازالت إلى الآن طريقا غير واضحة المعالم المعتز بالله حسن الجزيرة