النسخة الرابعة لمسابقة القرآن الكريم بموريتانيا
اغلاق

النسخة الرابعة لمسابقة القرآن الكريم بموريتانيا

01/07/2015
عودة للجامع وحلق الدراسة بهذه الطريقة اختار أحمد أن يتأكد من استعداده لخوض مسابقة القرآن الكريم سعة رفقة الشيخ كل أسبوع يستظهروا فيها ما حفظة قبل بضع سنوات ويعيد ضبط ترتيله وتجويده ما يربو على ثلاثة آلاف حافظ للقرآن الكريم من مختلف أنحاء البلد ترشحوا للنسخة الرابعة من المسابقة هذا العام عدد يرفع مستوى التنافس بين المشاركين ويدفع في اتجاه تطوير المهارات والأداء بحسب اللجنة المشرفة ونلاحظه والحمد لله جودت كثير من هؤلاء المتسابقين أنها بعثت روح التنافس والإقبال على دراسة كتاب الله تعالى والاهتمام بتجويده والتنافس في هذا الأمر مسابقة تسعى إلى تشجيع استحضار القرآن والانشغال به خلال الشهر الكريم لكنها كذلك تحاول نفض الغبار عن ارث ثقافي ميز طريقة التعليم وأساليب الدراسة في هذه الربوع ردحا من الزمن فقط ظل حفظ القرآن الكريم في الكتاتيب معروفة محليا بالمحاضر يشكل حجر الزاوية في المناهج التعليمية الشنقيطية وكان حفظه في سن مبكرة علامه للنبوغ ولحظة يحلم بها ذوي الأطفال وينفقون في سبيلها كل ما يملكون بابا ولد حرمه