مسلحو تنظيم الدولة يسيطرون على مدينة سرت
اغلاق

مسلحو تنظيم الدولة يسيطرون على مدينة سرت

09/06/2015
على مدينة سرت الساحلية الإستراتيجية التي تربط شرق ليبيا بغربها ناقوس الخطر في اتجاهات مختلفة الأوضاع الأمنية المتدهورة الراهنة التي تعيشها ليبيا البوابة البخارية وهي المدخل الغربي لسرت وهي أيضا أول حاجز تفتيش على الطريق المؤدي لمدينة مصراتة كانت آخر المواقع التي خسرتها قوات فجر ليبيا التابعة لرئاسة الأركان المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام ومسانديها من كتائب الثوار حيث فقدت مؤخرا جميع مداخل سرت ومواقع عسكرية مهمة في محيطها كمعسكر الجالط وقاعدة القرضابية ولأن السيطرة على سرت تجعل الطريق نحو مدينة مصراتة الاستراتيجية مكشوفا فقد أعلن المجلس العسكري للمدينة حالة النفير العام للتصدي لزحف مسلحي التنظيم وحسب المصادر العسكرية فإن مدخل مصراتة الشرقي يشهده منذ صباح الثلاثاء اشتباكات متقطعة بين قوات رئاسة الأركان ومسلحي التنظيم هدف تنظيم الدولة كما يعتقد على نطاق واسع هو الوصول وإحكام السيطرة على مصادر النفط في ميناء راس لانوف وحقل المبروك الغنيين خاصة في ظل محاصرة وتضييق الخناق على وسائط دعمه الخارجية منذ فترة الواضح أن تنظيم الدولة الإسلامية استفاد ويستفيد من الحالة الأمنية الراهنة في ليبيا ووصول الفرقاء الليبيين المتناحرين إلى اتفاق شامل من خلال مفاوضاتهم الحالية في المغرب يشكل برأي كثيرين ضمانة هامة تعرقل بثقلها وتداعياتها على الأرض مختلف خطط التنظيم الآنية والمستقبلية وفي الأذهان أن ليبيا هي الدولة الثالثة بعد العراق وسوريا التي يظهر فيها تنظيم الدولة الإسلامية بهذا السفور ومن شأن تمده استقطاب المقاتلين لصفوفه من مختلف الاتجاهات ما لم تعد القبضة الأمنية المفقودة لمختلف المنافذ الليبية ويحذر كثيرون من إمكانية أن تشكل ليبيا مقرا لتنظيم الدولة الإسلامية يتوسع منه لكل للمغرب العربي وشمال أفريقيا