الرئيس التركي يقبل استقالة حكومة أوغلو
اغلاق

الرئيس التركي يقبل استقالة حكومة أوغلو

09/06/2015
جاء لقاء لرئيس الدولة أردوغان ورئيس حكومتها داود أوغلو لتقييم نتائج الانتخابات وما أفرزته من تعقيدات سياسية بعد اجتماعات مكثفة لقيادات حزب العدالة والتنمية لتشكيل حكومة تتمسك بثلاثة ثوابت معلنة وهي مكافحة التنظيم الموازي ومواصلة مسيرة السلام مع الأكراد وحفظ دور اردوغان في السياسة وهذا ما ترفضه الأحزاب الثلاثة الأخرى التي ستشكل البرلمان الجديد نحن نعي التحذير والرسائل التي وجهها الشعب إلينا وسنقوم باللازم في ضوء ذلك لإيصال تركيا إلى وضع افضل ولعل أهم رسالة فهمناها هي مواصلة عملية السلام مع الأكراد ورغم أن حزب الحركة القومية هو الأقرب للائتلاف مع العدالة والتنمية حسب الخبراء فإنه رفض ذلك منذ البداية بسبب معارضته لمسيرة السلام أما الشعب الجمهوري سيواصل اجتماعاته لتحديد إستراتيجية حول تشكيل حكومة وهو أيضا رفض الائتلاف مع من سماه حزب الدكتاتورية والفساد أظهرت هذه النتائج ضرورة أن يكون حزبنا وزعيمنا كليتشدار أوغلو جزءا أساسيا من المستقبل السياسي ولكن دون تحالف مع الحزب الذي أسقطه الشعب يعيش أكراد تركيا نشوة الانتصار ودخول حزبهم البرلمان وبشكل أعاق تشكيل حكومة حزب واحد وليس ذلك فقط بل أعلنوا أيضا رفضهم أي ائتلاف مع الحزب الذي فتح طريق السياسة أمامهم بالتأكيد تركيا لن تبقى دون حكومة وسيظهر من يدير الدولة وإذا لم يقم أحدهم بإدارتها فحزبنا قادر على إدارتها بقواته وكوادره يعيش الشارع التركي حالة من الترقب القلق بسبب نتائج الانتخابات التي أفرزت مشهدا سياسيا معقدا يبدو أنه يحتاج إلى الكثير من الوقت والجهد والتفاوض في كواليس السياسة عمر خشرم الجزيرة أنقرة