الاحتلال الإسرائيلي يفرج عن عزيز دويك
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

الاحتلال الإسرائيلي يفرج عن عزيز دويك

09/06/2015
بعد عام وايام معدودة قضاها خلف قضبان سجون الاحتلال أفرجت السلطات الإسرائيلية عن رئيس المجلس التشريعي الدكتور عزيز دويك اعتقال كان إداري وهو الثالث منذ توليه منصبه قبل زهاء تسع سنوات فقبل ذلك اعتقل على حاجز عسكري وقبلها اعتقل وعدد من نواب حركة حماس عند خطف الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط عام 2006 الشدة انتهت وبقى الأجر بإذن الله تعالى محفوظ عند الله وقلوبنا تبقى مع إخواننا الأسرى أبطال هذا الشعب الذين لازالوا يعانون وراء القضبان وهم في انتظار ساعة الحرية القادمة بإذن الله تعالى وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الدكتور عزيز دويك في إطار حملة اعتقالات استهدفت قياديين في حركة حماس وأسرى محررين على خلفية اختطاف ثلاثة مستوطنين والعثور عليهم قتلى قرب مدينة الخليل في حزيران من العام الماضي الشعب الفلسطيني اليوم يملك دولة حتى لو كانت عضو مراقب بالأمم المتحدة وبالتالي أعضاء المجلس التشريعي يتمتعون بحصانة كما يتمتع بها أعضاء المجلس التشريعي بفرنسا أو بأميركا أو بغيره من البلدان لأن فلسطين اليوم أصبحت دولة مستقلة وليس دولة أو أراضي محتلة فخلف قضبان سجون الاحتلال يخضع وخمسة عشر نائبا خمسة منهم يقضون أحكاما فعلية أبرزهم القيادي الفتحاوي مروان البرغوثي والأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات بينما يخضع تسعة آخرون الاعتقال الإداري من بينهم النائبة خالدة جرار وعدد من نواب حركة حماس وفق القوانين والأعراف الدولية فإن رئيس وأعضاء أي برلمان يتمتعون بالحصانة وكان من المفترض أن يتمتع بها النواب الفلسطينيون حتى وفق اتفاق أوسلو ولكن يبدو في قاموس الاحتلال سيبقون كباش فداء كلما نفذت عملية هدفها التصدي للاحتلال الذي اعتقل أكثر من ثمانمائة وخمسين ألف فلسطيني ومنذ عام سبعة وستين جيفارا البديري الجزيرة