أهمية سيطرة المعارضة السورية على اللواء 52
اغلاق

أهمية سيطرة المعارضة السورية على اللواء 52

09/06/2015
ثاني أكبر اولاية النظام العسكرية في سوريا بيد فصائل المعارضة السورية عقب معركة جاءت سريعة ومباغتة إنه اللواء اثنان وخمسون الذي يقع في محافظة درعا جنوب البلاد ويمتد على مساحة تقدر باثني عشرة كيلو مترا مربعا وطبعا هذا اللواء محاط بالعديد من المدن والبلدات مثل مليحة العطش والحراك ورخم إضافة إلى أنه يضم كتاب دفاع جوية ومدفعية ودبابات واستطلاع وإشارة المحافظة أيضا سيطرت المعارضة على بلدة المليحة الغربية وذلك بعد السيطرة على اللواء52 قوات النظام بدورها انسحبت باتجاه محافظة السويداء المجاورة وتحديدا إلى مطار الثعله العسكري طبعا هذا المطار كان يقدم الدعم والإسناد الجوي لقوات النظام الموجودة في محافظة درعا وهو يقع على الحدود الإدارية بين المحافظتين وببسط الجيش الحر نفوذه على اللواء يصبح الطريق إلى مدينة إزرع إضافة إلى بلدة خربة غزالة أكثر يسرا بالنسبة لقوات المعارضة التي تسعى للسيطرة على هاتين المدينتين قادمة من اللواء اثنان وخمسون كما يصبح الطريق الدولي الواصل بين دمشق ودرعا في مرمى نيران المعارضة كما ذكرنا وهذا ما يخشاه النظام فإذا ما سيطرت المعارضة على هذا الطريق الطريق الدولي الواصل بين دمشق ودرعا تصبح مناطق المعارضة بين ريف دمشق و درعا متصلة ببعضها البعض وهذا ما يخشاه النظام كما ذكرنا لأن ذلك يشدد الخناق أكثر فأكثر على العاصمة دمشق ويشار هنا إلى أن النظام أطلق قبل أشهر معركة قادها ضباط إيرانيون للسيطرة على درعا سميت آنذاك بالحسم وانتهت بالفشل