"تواصل شبابي" يبتعد عن الصراعات السياسية بالكويت
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

"تواصل شبابي" يبتعد عن الصراعات السياسية بالكويت

08/06/2015
منذ أكثر من عام يتردد نقي الشمري على ديوان التواصل الشبابي حيث يلتقي مع عدد من الشبان الكويتيين من مختلف التوجهات الفكرية والثقافية والعلمية لمناقشة كافة القضايا الوطنية في أجواء ترسيخ مبادئ الديمقراطية وتقبل الرأي الآخر اختلاف وجهات النظر لا يفسد للود قضية ونحن عندما نتكلم عن تواصل نتكلم عن لقاءات ونتكلم عن اطياف مختلفة أفكار مختلفة هنا الديوان يعني ممكن يكون مفيد للشباب لما يحضروا الندوات هذه يحضرها ناس لهم تأثير في المجتمع يشوفون عملية النقاش كيف تتم بطريقة ديمقراطية ممتازة صراحة هذا ينمي فكر الشباب وباختصار هدف مؤسسي ديوان التواصل وهم ثمانية عشر شابا من مختلف التخصصات العلمية اجتمعوا في مقر واحد بهدف خلق جسور من التواصل الاجتماعي بين فئات الشعب الكويتي الديوان المعروف بين الشباب بالبرلمان المصغر لاقى تأييدا رسميا في البلاد لأهمية تعزيز لغة الحوار وروح الأخوة بين أفراد المجتمع احنا مجموعة شباب كانت عندنا أكثر من ديوان تم النقاش بينا بحيث نفتح ديوان واحد بدل ما يكون الأفكار مشتته نوحد الأفكار كلها في مقر واحد يفتح ديوان التواصل أبوابه أمام الشبان الكويتيين دون استثناء ليجري تبادل وجهات النظر في مختلف القضايا السياسية والرياضية والاجتماعية إضافة إلى كل ما يهم الشباب بشكل خاص ديوان التواصل الشبابي مبادرة فريدة من نوعها في الكويت تدل على مستوى الوعي لدى فئة من الشباب لأهمية وحدة الصف وتمسك أفراد المجتمع بمختلف أطيافه وتوجهاته سيما في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها المنطقة الجزيرة