تعمق الخلاف بين الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

تعمق الخلاف بين الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي

08/06/2015
يوما بعد يوم يشتد الخلاف بين الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي إنها أزمة ثقة و تنازع صلاحيات بين الطرفين واتهامات بالجملة تبدأ بالتقصير وتنتهي بانعدام الولاء للوطن في كثير من الأحيان اتهامات تصل حد الخيانة لقادة في الجيش العراقي من قبل عناصر الحشد الشعبي أمر يفسر الاشتباكات بين مكونات أجهزة الأمن العراقية فقبل عدة أيام قتل خمسة جنود عراقيين وثلاثة أفراد من سرايا رساليون يتبعون الحشد الشعبي في اشتباكات اندلعت داخل مقر الفرقة الأولى في معسكر المزرعة شرقي الفلوجة وبعد عدة أيام من ذلك قتل شرطي وآخر من الصحوات في مواجهات مسلحة بين الشرطة الاتحادية وأفراد من الصحوات في عامرية الفلوجة بسبب تداخل الصلاحيات جيش العراقي الحقيقة هو الأضعف في المعادلة لأنه غير محمي سياسيا الحشد محمي سياسيا ومحمي مرجعيا ومحمي شعبيا الناس تنظر اليوم للحشد أنه هو الذي يدافع عنها أمام داعش الجيش العراقي للاسف هناك نظرة أخرى لا أريد أن أسميها ولكن واضح هذه النظرة أزمة الثقة هذه ظهرت بعد تشكيل مليشيات الحشد الشعبي عقب انهيار المنظومة الأمنية بسيطرة تنظيم الدولة على مدن الموصل وتكريت والحويجة ومناطق أخرى تزيد مساحتها على ثلث العراق ويرى الحشد الشعبي أنه أكفء من الجيش لخوض المعركة ضد تنظيم الدولة ويطالب بأن يتولى هو القيادة بينما يسعى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ودول التحالف من خلفه للحيلولة دون انهيار الجيش معنويا بعد أن انهار عسكريا