انعكاسات دخول حزب الشعوب الديمقراطي البرلمان التركي
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

انعكاسات دخول حزب الشعوب الديمقراطي البرلمان التركي

08/06/2015
تشهد شوارع دياربكر مظاهر تمجد القومية الكردية وترفرف فيها أعلام حزب العمال الكردستاني دون اي خوف مظاهر كانت قبل عقد من الزمان قد تودي بمن يمارسها إلى السجن لسنين طويلة هذه هي المرة الأولى التي يدخل فيها حزب كردي البرلمان التركي حلم لم يكن يتصور أكراد تركيا تحققه فبعد عقود من صراع دموي خاضه الأكراد ضد الحكومات التركية المتعاقبة تمكن حزب العدالة والتنمية بزعامة أردوغان آنذاك من تمهيد الطريق أمام الأكراد للانتقال من ساحة المعارك إلى ساحة السياسة أمر بدا واضحا في تغير نبرة الخطاب للسياسيين الأكراد حزب الشعوب الديمقراطي أصبح ضمانا للسلام والديمقراطية بتركيا من الآن فصاعدا سنمثل الجميع في البرلمان التركي نساء وشبابا وأكرادا علويين ويزيديين ومسيحيين أيضا وعلى الرغم من أن انتصار حزب الشعوب الديمقراطي جاء على حساب حزب العدالة والتنمية فإن قادة الحزب يرون أن مشروع السلام الذي قاده حزبهم في تركيا أثمر هذه النتيجة مشروع السلام مشروع العدالة والتنمية نحن الذين حاولنا حل المشكلة الكردية وسنستمر مستقبلا في هذا الاتجاه نحن نهدف إلى حل نهائي لها والسلام الدائم في تركيا يرى الساسة الأكراد أن هذه الانتخابات ستقود إلى صياغة جديدة لتصور الكردي نحو تركيا دولة وتجاه عملية السلام التي أصبحت القناعة بها أقوى من أي وقت مضى حصول الشعوب الديمقراطية على ثمانين مقعدا برلمانيا ينتج ثقة بعملية السلام لدى المواطن هنا فهو يعتقد الآن أن السلاح والحرب ليس حلا بل إن السياسة والدبلوماسية هما السبيل لحل المشكلة قد يكون فوز حزب الشعوب الديمقراطي ودخوله البرلمان التركي بدأت أنتقال للمشكلة الكردية من كونها نزاعا مسلحا إلى قضية سياسية تحت قبة البرلمان التركي أحمد الزاويتي الجزيرة ديار بكر