الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على زعيم الحوثيين ونجل صالح
اغلاق

الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على زعيم الحوثيين ونجل صالح

08/06/2015
سياسة العقوبات على اليمن هل تجدي نفعا وبعد ماذا في خطوة متوقعة أعلن الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على زعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي ونجل الرئيس المخلوع أحمد علي عبد الله صالح وتشمل العقوبات تجميد الأرصدة وحظر دخول دول الاتحاد أوضح بيان للمجلس الوزاري الأوروبي أن عبد الملك الحوثي نسف اتفاقية السلم والشراكة أما نجل الرئيس المخلوع صالح فقد سهل توسع الحوثيين ودعمهم بقوات نظامية يأتي القرار تنفيذا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم ألفين ومائتين وستة عشر الصادر في إبريل الماضي والقاضي بفرض عقوبات على أحمد صالح وعبد الملك الحوثي أحمد علي صالح هو النجل الأكبر للرئيس اليمني المخلوع والوريث الذي أجهضت الثورة اليمنية حلمه في خلافة والده شغل منصب قائد الحرس الجمهوري من 2004 إلى ألفين واثني عشر عين بعدها سفيرا لليمن في دولة الإمارات ثم أقيل من منصبه عبد الملك بدر الدين الحوثي هو أصغر أبناء الزعيم الروحي للجماعة بعد مقتل شقيقه حسين مؤسس حركة أنصار الله في 2004 خلال حرب للجيش اليمني ضد الحوثيين تولى عبد الملك قيادة الحركة ثم صعدت ميليشياته عملياتها العسكرية في محافظة عمران ومهدت الطريق للدخول إلى صنعاء ثم الانقلاب على الرئيس الشرعي عبد ربه منصور هادي عقوبات الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي على المتهمين بعرقلة العملية السياسية قد لا تغير شيئا في المشهد اليمني المعقد رسميا الرئيس المخلوع صالح ونجله ليس في السلطة وزعيم جماعة أنصار الله يقود مليشيا متمردة فكيف لتجميد الأرصدة ومنع السفر إلى دول الاتحاد الأوروبي أن يؤثر على نفوذ هذه الشخصيات الفاعلة والمؤثرة في الحرب الدائرة والمفارقة الأخرى إذا كان زعيم الحوثيين على قائمة العقوبات المفروضة فما هي شرعية وفد الحوثيين الذي سيشارك في مفاوضات جنيف المقررة في الرابع عشر من الشهر الجاري قد يكون من المبكر الحكم على نتائج العقوبات والمفاوضات المنتظرة ولكن يبدو أن الحرب في اليمن لم تضع أوزارها قريبا ولأكثر من سبب داخلي وخارجي