ماذا حقق السيسي من وعوده بعد عام في الحكم؟
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

ماذا حقق السيسي من وعوده بعد عام في الحكم؟

07/06/2015
يصف السيسي مصر قبل وصوله للحكم فإذا هي في قمة التردي على حرف وتكاد تسقط لولا أن إرادة الله شاءت فجاءت به طبيب يصف ويشخص ويحول دون الكارثة هكذا خلقت كما قال وتلك مهمة رسولية وهو ما سكت عنه وشهداء له به سياسيون في العالم وخبراء مخابرات وكبار الفلاسفة إذا شئتم كما قال لكن البعض لا يشاركه الرأي هو هذا فقد شهد في عهده كما قال ضنكن لم يعرفه من قبل هؤلاء ليسوا من خصوم السيسي من الإخوان بل من البسطاء كما يصفهم إعلامه الحياة بالنسبة لهم لم تعد تحتمل فمكان ميسورا لهم من مواد غذائية بأسعار يمكن تدبرها أصبح شاقا وما كان يرميه الباعة في حاويات النفايات أصبح يباع بأسعار مرتفعة ولا يتوفر إلا بشق الأنفس هنا إذن مختبر الحكم أما حراكه ودفعه وتدافعوا فأ سواء على ما تقول منظمات حقوقية القمع وعودة الدولة البوليسية أصبح السمة الغالبة لحكم السيسي فثمة ما يزيد على الأربعين ألف معتقل في السجون وفق ما رصدت هذه المنظمات ووثقت وتمت التضييق على الحريات وصعود لما تسمى بالفاشية الإعلامية التي حولت كل معارض أو صاحب لحية إلى هدف للقمع أو الاعتقالات كما حولت المواطن إلى مشروع مخبر كما تندر معارضون أما أحكام الإعدامات فضربت أرقاما قياسية في العالم كله فإن نحو ألفي حكم بالإعدام صدرت ومن بين من يتهددهم الإعدام أول رئيس منتخب في البلاد إضافة إلى موتى وأسرى في السجون الإسرائيلية ونساء وفتيان دون السن القانونية وتلك أمور لا تحدث إلا في مصر وفي عهد السيسي تحديدا كما يؤكد ساسة ومعارضون على أن رهان السيسي كما يذهب بعض آخر ينصرف إلى ميدان مختلفة إحداث تغيير اقتصادي انتعاش ولو كان جزئيا يكون من شأنه تطويق الأزمات الأخرى أو على الأقل صرف الانتباه عنها وهو ما يقول خبراء إنه متعذر فلا نموا اقتصاديا يمكن أن يحدث من دون استقرار سياسي وما يبدو أنه نمو متأت جراء تدفق مساعدات خارجية هي استثمار سياسي وليس اقتصاديا أما على الأرض فجل ما فعله الرجل هو استعارة دولة مبارك ونموذج نجله جمال الاقتصادي حيث الليبرالية الجديدة المتوحشة التي تمنح الغني مزيدا من طراءة وتجعل الفقيرة أكثر فقرا مع فارق حاسم كما يقول البعض فعلى الأقل كان مبارك أقل قمع وحديثا عن نفسه أو تأليها لها