قوات خفر السواحل الإيطالية تنقذ نحو 3500 مهاجر
اغلاق

قوات خفر السواحل الإيطالية تنقذ نحو 3500 مهاجر

07/06/2015
تبدو قصصهم مألوفة الفرار من الحرب والمجاعة والقهر ومعاناتهم أحد الأمثلة الكثيرة للمآسي الإنسانية في وقتنا الحاضر المخاطرة بحياتهم كانت الخيار الوحيد أمامهم عثرت عليهم دوريات خفر السواحل الإيطالية في عرض البحر تتلاعب بهم الأمواج تعجلهم لركوب السفينة الإيطالية شهادة على مدى رعبهم عندما تقطعت بهم السبل في اليم دون أن تلوح يابسة في الأفق هذا الشاب يقول إن القبطان الليبي تخلى عنهم وتركهم دون ماء للشرب ولم يعرف أحد منهم كيفية استخدام دفة السفينة المهاجرون كانوا في قمة الرعب معاناتهم مرسومة على وجوههم البعض يحدق في الفراغ ربما في محاولة لفهم ما حدث لهم نعيمة ترك طفليها مع والدتها في الصومال وزوجها في اليمن فقدت الاتصال به عندما بدأت الحرب هناك وفيصل هاجر من الصومال أولا إلى اليمن ولكن الحرب غيرت اتجاه يغشى الصمت الأجواء منذ ساعات البعض يحاول النوم بينما تتحرك السفينة باتجاه أوروبا يهبط الليل ويظهر ساحل إيطاليا وتعود إلى المهاجرين الحياة والابتسامات غائبة منذ حين المهاجرون يستعجلون الهبوط من السفينة هذه المرة يشعرون بالحماس فهم رغم كل شيء من المحظوظين الذين تمكنوا أخيرا من الوصول إلى شواطئ أوروبا سالمين يصلون ورحلة جديدة في انتظارهم