حزب الشعوب الديمقراطي الكردي يخوض الانتخابات لأول مرة
اغلاق

حزب الشعوب الديمقراطي الكردي يخوض الانتخابات لأول مرة

07/06/2015
لم يعد الأكراد رقما ثانويا في المشهد السياسي التركي هذا على الأقل ما تشي به مؤشرات النتائج الأولية للانتخابات التركية بعد أن شارك فيها بحزب سياسي لأول مرة في تاريخ البلاد مسيرة الأكراد في تركيا لم تبدأ فقط مع تأسيس حزب العمال الكردستاني في ثمانينيات القرن الماضي بل قبل ذلك بعقود لكن الحركة الكردية الذي اتخذ أشكالا عنيفة من حين لآخر أخذ يتبلور في شكل حراك سياسي خاصة بعد النداء الذي وجهه الزعيم الكردي عبد الله أوجلان من سجنه لرفاقه عام ألفين وثلاثة عشر دعاهم فيه إلى وضع السلاح والانخراط أكثر في العملية السياسية وفي الانتخابات الماضية تم حظر حزب المجتمع الديمقراطي في اللحظات الأخيرة قبيل الانتخابات مما قطع الطريق أمام المرشحين الأكراد فطر بعضهم للترشح مستقل ولكن هذه المرة هي المرة الأولى لخوض الانتخابات بحزب سياسي شرعي وهو حزب الشعوب الديمقراطي منعطف جديد إذا في المشهد السياسي التركي فإذا حصل حزب الشعوب على نسبة كافية من مقاعد البرلمان فإن هناك ثلاثة مستويات سيتشكل من خلالها المنعطف الجديد أولها هو أن وجود حزب كردي في البرلمان سيسمح لهم بالمشاركة في سن القوانين وتعديلها ولم يحتفظ حزب العدالة والتنمية بامتياز التفرد بصياغة القوانين إضافة لذلك فإن انفراد حزب العدالة والتنمية بتشكيل الحكومة سيكون أمرا من الماضي حيث سيظطر لأول مرة منذ عام 2002 لتكوين ائتلاف لن يجد فيه سوى التحالف مع حزب الشعوب الديمقراطي باعتباره الأقرب له من بين أحزاب المعارضة أما المحور الثالث فهو تفويت الفرصة على حزب العدالة والتنمية في تنفيذ وعوده الانتخابية التي اشتملت على تعديلات دستورية بتحويل نظام الحكم من برلماني إلى رئاسي إضافة لإقرار لحل نهائي للمشكلة الكردية ضمن ما يعرف بقانون السلم الأهلي خاصة وأن حزب الشعب الديمقراطي سيسعى لفرض جانب من رؤيته التي لا تتوافق كليا مع رؤية العدالة والتنمية