حظوظ حزب العدالة والتنمية التركي في الانتخابات البرلمانية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

حظوظ حزب العدالة والتنمية التركي في الانتخابات البرلمانية

06/06/2015
لا يختلف كثيرون في تركيا على أن حزب العدالة والتنمية هو المرشح الأقوى للفوز في الانتخابات المقبلة ولكن كم النسبة التي سيحصل عليها وهل ستمكنه من تحقيق هدفه المعلن للمرحلة المقبلة وهو الهدف المتمثل في دستور مدني جديد وتغيير نظام البلاد من البرلماني إلى الرئاسي وذلك لحل مشكلة تضارب الصلاحيات يقول الحزب إنها قد توقف عجلة التنمية في البلاد بعد أن أصبح رئيس الجمهورية ينتخب مباشرة من قبل الشعب لابد من إعادة هيكلة النظام الإداري في اتجاه نظام الرئاسي لكي نمنع أي تنازع بين السلطات لكن يبدو أن ثمة تحديات عديدة أمام تحقيق هذا الهدف فهذه هي المرة الأولى التي يخوض فيها الحزب انتخابات بدون مؤسسة رجب طيب أردوغان كما يغيب عن المشهد العديد من وجوه حزب العدالة والتنمية وسياسييه المخضرمين بسبب قانون داخليا للحزب يمنع الترشح لأكثر من ثلاث فترات متتالية إلا أن هناك من يرى أن هذه العوامل لن يكون لها تأثير كبير على هذه الانتخابات أنصار أردوغان كثر لكنهم يعتبرون أما تصويتهم للعدالة والتنمية هو تصويت لأردوغان بالرغم من أنه أصبح رئيسا للجمهورية أما بالنسبة إلى غياب السياسيين فتأثيره على المستقبل البعيد إذا لم يتمكن الحزب من ملء الفراغ لا يمكن وفي ذات السياق تجاهل صعود نجم حزب الشعوب الديمقراطي الكردي فنجاحه في تجاوز حاجز العشرة في المائة المؤهل لدخول البرلمان سيقلل من الحصة للحزب الحاكم داخلة كما تأتي هذه الانتخابات في ظل أزمات خارجية في دول الجوار أثرت سلبا على عجلة النمو الاقتصادي إلى جانب اتهامات للحزب بالانكفاء على قاعدته الشعبية المحافظة والابتعاد عن بقية مكونات المجتمع تغيير النظام البرلماني إلى رئاسي بالنسبة إلى المعارضة جنوح نحو الديكتاتورية أما الحزب الحاكم فيجيب قائلا كيف يمكن لدولة برأسين وجسدين واحد تتقدم وتحافظ على استقرارها السياسي والاقتصادي لكن يبقى صندوق الانتخابات هو الفيصل بينهما عامر لافي الجزيرة