رقاقة إلكترونية لتحديد ملكية السيارة وحمايتها من السرقة
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

رقاقة إلكترونية لتحديد ملكية السيارة وحمايتها من السرقة

05/06/2015
العثور على سيارة مسروقة في هذا الزحام بمدينة لاباز أمر يكاد يكون مستحيلا لكن الشرطة البوليفية تبدو متفائلة من تقنية جديدة قد تسهم في الحد من انتشار ظاهرة سرقة السيارات وتعتمد هذه التقنية على رقاقة إلكترونية يمكن تثبيتها على نافذة السيارة الأمامية تعرف ملكية السيارة حالة دخولها محطات تعبئة الوقود وتعتقد الحكومة البوليفية أن هذه الطريقة قد تسهم أيضا في الحد من تهريب الوقود المدعم خارج البلاد ودخول السيارات غير المرخص بها من الدول المجاورة مثل بيرو وتشيلي والبرازيل النظام يعمل بتقنية تحديد الهوية الأوتوماتيكي بالموجات الراديوية وهي تحتوي على معرف هوية فريد من نوعه يكشف هوية السيارة حال دخولها محطات الوقود الحكومة الزمت سائقي المركبات على تثبيت الرقاقة وأصحاب محطات الوقود بعدم تقديم خدماتهم للزبائن الذين لم يطبق هذه التقنية على سياراتهم ويعمل النظام الجديد حال اقتراب السيارة من محطة الوقود حيث يصور هوائي الرقاقة الإلكترونية بتقنية الموجات الراديوية لتحديد الملكية وتظهر على الفور معلومات عن السيارة ومالكها وما إذا كانت مسروقة أم لا بهذه التقنية عرفنا على سبيل المثال السيارات التي لا تحمل الوثائق المطلوبة أو توجد مشكلة في لوائح الملكية كشفت التقنية الجديدة عن وجود ما لا يقل عن اثني عشر ألف سيارة تحمل أوراقا مزدوجة وقد أسهمت هذه الطريقة في ضبط عدد من السيارات المشروع شمل توفير مختبرات متحركة بفحص نوعية الوقود المباع في محطات الوقود وأنواع الزيوت المستخدمة في تزيت السيارات ومقارنتها بالمقاييس القانونية وقد تمكن هذا النظام الهيئات المعنية بمراقبة أكثر من اثني عشر مليون معاملة وقود شهريا