برنامج لإعادة آلاف الأطفال إلى مدارسهم بجنوب السودان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

برنامج لإعادة آلاف الأطفال إلى مدارسهم بجنوب السودان

05/06/2015
بخطى حثيثة نحو غد أفضل في مجال التعليم تستهل ولاية غرب الاستوائية في جنوب السودان حملتها تحت شعار العودة للتعليم حملة استنفرت لها الولاية كافة مدارسها للمشاركة في التواصل مع كثير من الأسر التي ترفض ذهاب أطفالها إلى المدارس خاصة الفتيات نتيجة الظروف الأمنية التي تمر بها البلاد كلما كان السلام أمرا معاش بيننا في ولايتنا فإنني أشعر بأن الوضع التعليمي يتحسن ويتطور بصورة جيدة لكن بالطبع إذا كان هناك عدم استقرار أمني في البلاد فإن العملية التعليمية سوف تتأثر منظمة اليونيسيف التي تشارك في هذه المبادرة تقول إن حجم الأطفال المتأثرين بالحرب في جنوب السودان تجاوز مئات الآلاف وتقول إن سبعين في المائة من جملة 1200 المدرسة في ولايات كل من أعالي النيل وجنغلي والوحدة قد أغلقت منذ اندلاع المواجهات بين القوات الحكومية والمتمردين الموالين لنائب الرئيس السابق رياك مشار في تلك الولايات لدينا خطة كي نعيد 40 ألف طفل إلى مدارسهم العدد المستهدف في كل الولايات في جنوب السودان هو أربعمائة ألف طالب وإلى حد ما فقد وصلنا حتى الآن إلى نحو 80 ألف طفل وفتحنا أكثر من مائة مدرسة لكن ما يزال الطريق أمامنا طويل ونحن على ثقة بقدرتنا على النجاح عودة الأطفال إلى مدارسهم لا تعد نهاية المطاف في التحديات الكثيرة التي يواجهها قطاع التعليم في البلاد فثمة معطلات أخرى أبرزها البنية التحتية المتهالكة في أغلب المدارس في ولايات البلاد العشر فضلا عن نقص الكوادر التعليمية وتأخر صرف مستحقات العاملين في الحقل التعليمي تحديات تزيد من حجم المسؤولية على عاتق الدولة التي تشهد حربا أهلية منذ نحو عامين رغم عودة آلاف من الطلاب إلى مدارسهم في جنوب السودان من خلال مبادرات متعددة فقد يدفع استمرار الحرب هؤلاء الأطفال بأعداد مضاعفة مرة أخرى نحو المجهول هيثم أويت الجزيرة مقاطعة جانبو جنوب السودان