الأسير الفلسطيني خضر عدنان يواصل إضرابه عن الطعام
اغلاق

الأسير الفلسطيني خضر عدنان يواصل إضرابه عن الطعام

05/06/2015
مرة أخرى عاد الانتظار والقلق يلاحقان عائلة الأسير خضر عدنان القابع في سجون الاحتلال فالأسير الذي يعد مفجر معركة الأمعاء الخاوية قبل ثلاث سنوات شرع قبل أكثر من شهر في إضراب آخر عن الطعام تعد العائلة الأيام التي يزداد معها جسد الأسير ضعفا إذ يعيش عدنان على الماء وحده هو يرفض تناول المدعمات وحتى المالح لكن الم الام والوالد والزوجة يعود إلى سنوات تعرض خلالها عدنان لاعتقالات متكررة دون تهمة ودون محاكمات تمرد قبل ثلاث سنوات على سياسة الاعتقال الإداري وبعد أكثر من شهرين من الإضراب عن الطعام أفرجت سلطات الاحتلال عنه ثم عاودت اعتقاله العام الماضي أ ورغم سلسلة من الإضرابات كان الأسرى قد خاضوها تعهدت خلالها إسرائيل بالحد من سياسة الاعتقال الإداري فقد عادت وصعدت هذه السياسة فارتفع عدد المعتقلين الإداريين من مائة وخمسين قبل عامين إلى نحو 500 لكن المقلق اليوم هو دعواته إلى أن تلجأ إسرائيل إلى إنهاء الإضراب عن الطعام بالقوة هناك تشريع إسرائيلي لوضع خصيصا لوضع حد للإضراب المفتوح عن الطعام يقضي اجبار الأسير على تناول الطعام بالقوة طبعا هذا مرفوض وهذا خطر وهذه عملية قتل هي المعركة التي لا تزال إسرائيل تقف عاجزة أمامها معركة الأمعاء الخاوية التي يخوضها الأسير بجسد ضعيف وإرادة قوية ليقول للاحتلال إن الحياة بالنسبة له مهمة لكنها ليست أغلى من حرياته شيرين أبو عاقلة الجزيرة من قرية عرابة جنين