شركة إسرائيلية تدعي امتلاكها جزءا من مقبرة القسام التاريخية
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

شركة إسرائيلية تدعي امتلاكها جزءا من مقبرة القسام التاريخية

04/06/2015
كانت طفلة رضيعة عندما استشهد والدها قبل نكبة فلسطين في إحدى مجازر العصابات الصهيونية في حيفا لا تذكره إلا في هذا المكان والآن علمت أن شركة إسرائيلية تدعي أنها تملك جزءا من أرض المقبرة تنوي نبش القبور وإخلاءها إنها مقبرة القسام في بلدة الشيخ المهجرة قرب حيفا واحدة من أكبر المقابر الإسلامية والتاريخية التي دفن فيها مئات الشهداء الفلسطينيين والعرب أبرزهم الشيخ القائد عز الدين القسام الذي استشهد مع عدد من رفاقه في معركة مع الجيش البريطاني قبل ثمانين عاما تعرضت هذه المقبرة لكثير من الانتهاكات وأزيلت شواهد القبور منها أكثر من مرة في المحاكم تدعى الشركة الإسرائيلية أنها عندما اشترت هذه الأرض مما يسمى دائرة أراضي إسرائيل لم تكن تعلم بأنها مقبرة وتطالب بإزالة القبور لصالح مشروع تجاري نحن بصدد فتح هذا الملف وإلغاء كل الاتفاقيات والصفقات التي عملت أنا أعتقد أن كل ما عمل هو باطل لأن تجاهلوا أن هنالك قبور عملوا بإتفاقيات وتجاهل أن هناك قبور واليوم بعد خمسين سنة يأتون إلى المحكمة يقولونه وجدنا قبور لكن هذه المقبرة ومن تظم ومن يأتون لزيارة كانوا موجودين قبل أن تتم عملية البيع وقبل أن تقوم إسرائيل أيضا ليست هذه المقبرة الوحيدة التي تنتهك إسرائيل حرماتها وتنبش قبورها وتطمس معالم معها وليس غريبا على دولة لا تحترم مقدسات الآخرين أو الأحياء منهم ألا تحترم أمواتهم نجوان سمري الجزيرة من أمام مقبرة القسام شرق حيفا