التحديات الأمنية تلقي بظلالها على الانتخابات البرلمانية التركية
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

التحديات الأمنية تلقي بظلالها على الانتخابات البرلمانية التركية

04/06/2015
إجراءات أمنية مشددة بالقرب من أحد المقرات الانتخابية لحزب العدالة والتنمية الحاكم بعد تعرضه لهجوم بقنابل صوتية أما هنا فمقررات مشابهة لحزب الشعوب الديمقراطي بعد تعرضها هي أيضا للهجوم تمثل هذه الهجمات جزءا من الهاجس الأمني الذي يخيم على تركيا مع اقتراب موعد الانتخابات البرلمانية إن الحكومة تقوم بعملها لتوفير الأمن للانتخابات على أكمل وجه هناك من يريد تخريب جو الانتخابات ومع ذلك فإن ما حدث لا يعد خطرا في رأيي تتصل هذه التحديات الأمنية بتحديات أخرى ذات طبيعة سياسية أبرزها القضية الكردية التي وصلت إلى مرحلة مهمة من التسوية من خلال المفاوضات التي أجرتها الحكومة مع زعيم حزب العمال الكردستاني المسجون عبد الله أوجلان لكن هذه المسيرة مهددة أيضا بالعودة إلى نقطة الصفر وفقا للنتيجة التي قد يحصل عليها الأكراد خلال الانتخابات خصوصا أنهم قرروا دخول السباق الانتخابي هذه المرة باعتبارهم حزبا وليس مستقلين كما جرت العادة هناك محدد أساسي هل سينجح حزب الشعوب الديمقراطية الممثل الأبرز لأكراد تركيا في تجاوز عتبة العشرة في المائة من الأصوات التي تؤهله لدخول البرلمان ففي حال لم يحصل على ذلك سيكون هناك شعور بأن الأكراد ليسوا ممثلين في البرلمان ما سينعكس سلبا على القضية الكردية كما تدخل البلاد هذه الانتخابات على وقع استمرار حملات الاعتقالات في صفوف قوات من الشرطة وسلك القضاء من أعضاء جماعة الخدمة التي يرأسها فتح الله غولان والتي تتهمها الحكومة بالعمل على زعزعة أمن البلاد وهو ما أضاف جوا من القلق من مآلات ذلك على مستقبل البلاد خصوصا مع وجود مؤيدين لهذه العمليات ورافضين لها تمثل الانتخابات البرلمانية الحالية حدثا مهما بالنسبة للأتراك فطريق الذي ستسير فيه بلادهم خلال السنوات الأربع المقبلة سيرسمه إلى حد كبير من سيختاره الشعب التركي للتعامل مع التحديات الأمنية والسياسية التي تعيشها البلاد المعتز بالله حسن الجزيرة أنقرة