الأونروا تعلن إيقاف مساعدات الإيواء لفلسطنيي سوريا
اغلاق

الأونروا تعلن إيقاف مساعدات الإيواء لفلسطنيي سوريا

04/06/2015
قالت شهر ويمضي مدى الشهر ثم السنة أكملت السنتين والنصف وتلاشت أحلام العودة إلى اليرموك يعني كنا عايشين ببيوتنا معززين وماكان ناقصنا شي يعني إجينا ما كنا نفكر بيوم من الأيام نسكن بكراج لكن العائلة قد تترحم على هذا المسكن المتواضع في حال توقفت مساعدته الإيواء هي الهجرة الثانية للحج صلاح فقد مبنى كان يعتاش منه في اليرموك ليعيش اسير اللجوء بين تلك الجدران المتداعية هنا في منطقة وادي الزين القريبة من مدينة صيدا تعيش 700 عائلة فلسطينية لجئت من سوريا عائلات يبقى مصيرها مجهولا في ضوء قرار وقف مساعدات الإيواء من قبل الأنروا رغم ذلك قلة من اللاجئين تشارك في التحركات الاحتجاجية خوفا على أوضاعها أوضاع يحذر الكثير من المتابعين من مخاطر تفاقمها ظل الحرمان في ظل التضييق والتهميش لهذه الفئة من قبل كل الأطراف المسؤولة أنا باعتقادي أن هذه ستوفر بيئة مناسبة للتطرف نقص التمويل مرة أخرى هو الدافع وراء وقف البرنامج كما تقول الانوروا مع الإبقاء على مساعدات شهرية رمزية لا تتعدى السبعة والعشرين دولارا للفرد هناك الآن العديد من المتطلبات الجديدة وهناك الأزمة المستمرة في سوريا وهناك أزمة في اليمن والعراق وأخيرا كان هناك زلزال نيبال ومرض إيبولا في أفريقيا أسباب لا تخفف من حدة أزمة تطال أكثر من ثلاثة وأربعين ألفا لاجئ فلسطيني من سوريا إلى لبنان بشرى عبد الصمد الجزيرة بيروت