وزراء داخلية أوروبيون يزورون تونس
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

وزراء داخلية أوروبيون يزورون تونس

29/06/2015
لم يبقى في مدينة سوسة غير استقبال المتضامنين والمتعاطفين عقب أخطر وأعنف هجوم مسلح قد يقضي على أمل أحد أهم أقطاب السياحة التونسية في تحقيق موسم سياحي ناجح واستثنائي بعد أن غادرها معظم زائريها الأجانب التضامن الدولي الرسمي بعد هجوم سوسة جاء إيجابيا بعد زيارة رفيعة المستوى لوزراء الداخلية بريطانيا وألمانيا وفرنسا الذين عبروا عن استعدادهم لتعزيز التعاون الأمني مع تونس في مكافحة مايسمى بالإرهاب سنكون موحدين للعمل معا لمحاربة الإرهاب لقد نسقنا خلال اجتماعنا تعزيز لتبادل الخبرات وأيضا لمساعدة بعضنا البعض في مواجهة هذه الظاهرة الخطيرة التي تستهدفنا جميعا ندوة العمل المشتركة التي جمعت الوزراء الأربعة ناقشت أيضا المسار الأمني والسياسي الذي انتهجته تونس إثر العملية الإرهابية الأخيرة مسار أكد وزير الداخلية التونسية على نجاعته بعد إعلانه لإلقاء القبض على عدد من المتورطين في الإعداد لهجوم سوسة لقد بدأنا في إلقاء القبض على الجزء الأول العدد المهم في الشبكة التي كانت تقف وراء هذا المجرم الإرهابي وأعد ضحايا هذه العملية أن يتم تقديم هؤلاء القتلة المجرمون لينالوا جزاءهم العادل أمام القضاء التونسي ويأمل التونسيون أن يكون هجوم سوسة الدامي نقطة النهاية للغموض الذي يكتنف العمليات المسلحة التي تستهدف بلاده في كل مرة وأن تنجح تحقيقاته حول العملية الأخيرة في رسم مسار أمني جديد رغم التضامن الغربي معك وأنت بعد الهجوم المسلح في مدينة سوسة فإن ذلك لا يقلل من حجم التحديات أمامها في تجاوز مخلفات تلك الضربة الموجعة للسياحة والاقتصاد الجزيرة المحافظة