معاناة اللاجئين السوريين خلال رمضان بلبنان
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

معاناة اللاجئين السوريين خلال رمضان بلبنان

29/06/2015
ينتظرون الحصول على وجبة إفطار لعائلاتهم لاجئون سوريون في لبنان حل عليهم رمضان هذا العام ليس بطعم اللجوء فحسب بل ممزوج أيضا بواقع تقليص المساعدات الغذائية التي تقدمها الأمم المتحدة إلى اللاجئين السوريين واقع دفع منظمات الإغاثة المحلية إلى محاولة تعويض هذا النقص يستفيد من المشروع أكثر من ألف وثلاثمائة لاجئ سوري يقيمون في هذا المخيم في البقاع شرقي لبنان لكن ازدياد عدد اللاجئين السوريين في لبنان عموما واستمرار نقص التمويل يزيدان من صعوبة عمليات الإغاثة هو رابع رمضان يمضونه كلاجئين في لبنان وأول رمضان بعد تقليص الأمم المتحدة وبرنامج الغذاء العالمي المساعدات الغذائية المقدمة للاجئين السوريين في لبنان واقع يزيد الضغط على جمعيات الإغاثة المحلية ويفاقم أوضاع أكثر من مليون لاجئ سوري في لبنان وبينما يستمر تقليص المساعدات الغذائية حتى في شهر رمضان تعول الأمم المتحدة على الجمعيات المحلية في تعويض النقص في بعض المنظمات المحلية هي عم بتقدم بعض المساعدت جرح تشعر به أم محمد التي تحضر طعام الإفطار مما تيسر داخل خيمة تسكنها مع عائلتها منذ نحو عامين واحدة من آلاف العائلات السورية اللاجئة في لبنان التي لا تصلها كميات كافية من المساعدات نادين الديماسي الجزيرة البقاع شرقي لبنان