مسار مفوضات البرنامج النووي الإيراني
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

مسار مفوضات البرنامج النووي الإيراني

29/06/2015
انطلقت الجولة الأولى من مفاوضات البرنامج النووي الإيراني في جنيف بسويسرا وذلك في أكتوبر من عام ألفين وثلاثة عشر واتفق الطرفان على جولة أخرى من المفاوضات مطلع نوفمبر وفي الرابع والعشرين من نوفمبر من نفس العام ووقع اتفاق جنيف ومدته ستة أشهر قابلة للتمديد ستة أشهر أخرى تلتزم إيران بموجبه بالحد من تخصيب اليورانيوم مقابل رفع جزئي للعقوبات الغربية عليها لكن في ديسمبر توقفت المفاوضات النووية على مستوى الخبراء بعد أن فرضت الولايات المتحدة عقوبات على تسعة عشر شخصا وشركة إيرانية دخل الاتفاق المؤقت حيز التنفيذ في يناير من العام الماضي فأفرجت دول غربية عن أموال مودعة في حسابات إيرانية في بنوك أميركية بينما أوقفت إيران تخصيب اليورانيوم بنسبة عشرين في المئة في مارس من نفس العام انطلقت جولة جديدة من المفاوضات النووية بلقاء بين وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف وكاثرين آشتون في فيينا شهرا بعدها انطلقت الجولة الرابعة من المفاوضات دون مشاركة وزراء خارجية دول خمسة زائد واحد بينما شكل عدد أجهزة الطرد المركزي أهم عناصر الخلاف وفي شهر يونيو من العام الماضي أعلنت إيران خلال الجولة السادسة في فيينا أنها لن تسعى إلى تطوير برنامج نووي لأغراض عسكرية وطالبت بامتلاكه 50 ألف جهاز للطرد المركزي وفي يوليو واعلن التمديد الأول للاتفاق المبدئي وذلك لمدة أربعة أشهر في حين زارت وكالة الطاقة الذرية مفاعل أراك لدراسة استعداد إيران لإجراء تعديلات على قلب المفاعل تبدد مخاوف الغرب وفي نوفمبر تقرر تمديد الثاني للاتفاق المؤقت لسبعة أشهر أخرى في أفق التوصل إلى اتفاق نهائي منتصف يناير من العام الجاري بدأ ممثل إيران ودول مجموعة خمسة زائد واحد جولة جديدة من المحادثات في جنيف واستمرت ثلاثة أيام وفي شهر فبراير انتقلت المحادثات في جولة جديدة إلى العاصمة النمساوية فيينا وذلك لمدة يومين دخل اسم مدينة لوزان السويسرية مسار المفاوضات باحتضانها في مارس الماضي سلسلة اجتماعات توجت بعقد وزراء خارجية الدول الست الكبرى أول لقاء جماعي لهم مع نظيرهم الإيراني وبعد مفاوضات شاقة دامت ثمانية عشر شهرا أعلن التوصل إلى اتفاق الإطار بعد ثمانية أيام من المفاوضات في مدينة لوزان وبعد أن حدود الثلاثون من يونيو للاتفاق النهائي الشامل تقررت تجاوز هذا التاريخ للتوصل إلى اتفاق