مجلس حقوق الإنسان: إسرائيل ارتكبت جرائم حرب بغزة
اغلاق

مجلس حقوق الإنسان: إسرائيل ارتكبت جرائم حرب بغزة

29/06/2015
بعد نحو عام على الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة عرضت لجنة تقصي الحقائق بشأن الحرب تقريرها على مجلس حقوق الإنسان اكتسب التقرير في رأي الفلسطينيين أهميته من خلال توثيق جرائم ترقى إلى جرائم حرب ارتكبت بحق المدنيين الفلسطينيين وكذلك من خلال إشارته إلى مسؤولية الساسة الإسرائيليين عن الانتهاكات المرتكبة واستخدام أسلحة فتاكة في مناطق مزدحمة بالسكان لكن الفلسطينيين في المقابل رأوا أن التقرير وازن بين طرفين وصراع لم يكن متوازنا عندما اتهم فصائل المقاومة الفلسطينية بارتكاب انتهاكات من خلال إطلاق الصواريخ على البلدات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة حيث اعتبر ذلك أمرا قد يرقى إلى جرائم حرب لابد الآن بالانتقال خطوة للأمام لنقل قضايا العدالة قضايا الضحايا إلى محكمة الجنايات الدولية بصفتها الطرف المخول الآن بالتحقيق في ما ارتكب من جرائم إسرائيل التي كانت قد رفضت التعاون مع لجنة تقصي الحقائق قاطعت الجلسة وصبت هجومها على مجلس حقوق الإنسان متهمة إياه بالتحيز ضدها أنا خارج القاعة وليست في الداخل لان مجلس حقوق الإنسان تخلى عن الحياد وقام بتسييس قلقه بشأن حقوق الإنسان في العالم لقد تبنى المجلس 61 قرارا ضد إسرائيل وبالمقابل خمسة وخمسين قرارا بشأن باقي دول العالم لكن المعركة بشأن التقرير لم تنتهي بعد حيث قدم الفلسطينيون صيغة لإقراره ويتوقع أن يتم التصويت عليه خلال أيام بحيث يصبح وثيقة أممية رسمية قد تستخدم أمام محكمة الجنايات الدولية مستقبلا يعني بدأنا في مشاورات مفاوضات صعبة حول مشروع القرار تضمن عناصر أساسية وهي المصادقة على مشروع على تقرير لجنة تقصي الحقائق الموضوع الآخر هو متابعة تنفيذ التوصيات التي وصلت إليها اللجنة تقرير الآخر يدين إسرائيل ويبقي الباب مفتوحا لاستخدامه مستقبلا وثيقة يمكن البناء عليها بيد أن الخشية تظل قائمة من أن يضاف إلى ما سبقه من تقارير لم تؤدي إلى مسألة الاحتلال أو حماية الفلسطينيين شيرين أبو عقلة الجزيرة جنيف