الشباب العربي يعود لوسائل التواصل الاجتماعي
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

الشباب العربي يعود لوسائل التواصل الاجتماعي

29/06/2015
تبدأ الفكرة بهشتاق مثلا لتصل إلى القصور الرئاسية والبلاط الملكي والبرلمانات والأحزاب السياسية وتجوب منابر الإعلام الرسمي والخاص إنها وسائل التواصل الإجتماعي تلك التي ما كان للعالم أن يطلع على خفايا الأوضاع في دول الربيع العربي دونما كان ينشره الشباب الناشط افتراضيا متحديا بالكلمة والصوت والصورة أسوار الحكومات وحواجز السلطات دور دفع كثيرين لوصف الثورة التونسية والمصرية والليبية والسوريه بثورات وسائل التواصل الاجتماعي المنفذ إلى متابعة وقائع إلى اليوم لحظة بلحظة مع مضي الثورات العربية نحو مراحل جديدة عرف بعضها فسح مجالات أمام الشباب للتعبير كانت مغلقة من قبل في وجوههم وفي ظل تقدم بعض تلك الثورات وتعثر أو فشل اخرى عادت وسائل التواصل الاجتماعي ليطفو دورها من جديد عبر حملات تبنت إحياء فعاليات شبابية بالأساس لتحريك ملفات وتصحيح عامة المسار الثوري في تلك الدول تونس التي ولجت من خلال الانتخابات مرحلة جديدة من مسار ثورتها شهدت مؤخرا انتشارا واسعا لحملة وينو البترول حملة لقيت صدا واسعا في الداخل والخارج طالبت الحكومة التونسية والجهات المسؤولة بالكشف عن حقيقة الثروات النفطية وغيرها في البلاد مصر هي الأخرى عرفت عودة قوية لوسائل التواصل الاجتماعي في سياق ما ألم بثورة يناير من منعطفات عاصفة في ظل الانقلاب الذي أطاح بأول رئيس منتخب في البلاد ومع تشديد الرقابة الأمنية على كل معارض له لاذ الشباب المصري بوسائل الاتصال الاجتماعي مجددا فظهرت وتكاثرت الهشتاقات بينهم تتناول القضايا السياسية والاجتماعية والإعلامية وحتى القضائية من تلك الهشتاقات لست مجرد رقم الذي فضح الانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلون من معارضي الانقلاب محققا أرقاما قياسية في عدد متابعيه أما سوريا التي تستمر ثورتها في مقارعة حكم آل الأسد فقد احتفظت وسائل التواصل الاجتماعي بموقعها المتقدم سلاح لايصال حقيقة الأوضاع والأحداث هناك تنشط مجموعات شبابية سورية افتراضيا لنشر آخر التطورات العسكرية والإنسانية على مواقع تويتر والفيسبوك واليوتيوب هشتاق إنتخابات الدم واكب الانتخابات الرئاسية التي نظمها النظام السوري ولاقى رواجا واسعا نظرا لما كشفه وذكر به من وجه دموي لحكم يتبجح بأصوات مواطنيه الذين لم يتوقف يوما عن تقتيلهم حملات شبابية اختلفت باختلاف سياقاتها لم تقتصر على المطالبين بالتغيير لأوضاع بلدانهم وإنما شملت في المقابل حملات أخرى تدافع عن خيارات نظم قائمة وتراه أفضل الممكن في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها المنطقة العربية جدلية متعددة الأبعاد تطرح سؤال عما إذا كانت وسائل التواصل الاجتماعي بصدد صناعة تحولات جديدة محتملة أم أنها لا تعدو أن تكون موجة هدرت في بلاد العرب ثم قرت بعد ذلك