أثينا تغلق المصارف المحلية مخافة الانهيار
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أثينا تغلق المصارف المحلية مخافة الانهيار

29/06/2015
الاقتصاد اليوناني على حافة الهاوية مجددا فبعد وصول مفاوضات مع الدائنين الأوروبيين إلى طريق مسدود عاد شبح خروج البلاد من منطقة اليورو يلوح في الأفق تسبب هذا الشبح في حالة من الهلع بين اليونانيين الذين تدافعوا لسحب أموالهم من المصارف ويقدر ما سحب المصارف اليونان بنحو ثمانية مليارات يورو خلال أسبوعين فقد جعلت كميات السحب الكبيرة هذه المصارف تعتمد بشكل رئيسي على البنك المركزي لتوفير السيولة أعلنت الحكومة إغلاق البنوك لتفادي إفلاس المؤسسات المالية ومنعت الأفراد من سحب أكثر من 60 يورو يوميا من ماكينات الصرافة التي اصطفوا أمامها بطوابير طويلة وذلك إلى حين الانتهاء من الاستفتاء الطارئ الذي أعلنته في الخامس من يوليو المقبل بالاستفتاء أغضب الرئيس اليوناني ألكسيس تسيبراس دائني اليونان الدوليين وبدأت آمال للوصول إلى انفراجة في اللحظة الأخيرة تتلاشى خاصة وأن أمام اليونان أقل من ثمانية وأربعين ساعة لسداد ديون بقيمة مليار وستمائة مليون دولار لصندوق النقد الدولي دفع الإعلان عن الاستفتاء رئيس الوزراء البريطاني للقول إنه يعتقد أنه من الصعب على اليونان البقاء في منطقة اليورو في حال ما صوت اليونانيون برفض الاتفاق مع المقرضين الدوليين بينما يرى وزير الاقتصاد الإسباني لويس دي كنتس أنه مازالت هناك فرصة للتوصل إلى اتفاق مع أثينا قبل نهاية يوم غد الثلاثاء وأن الاتصالات بين الزعماء الأوروبيين مازالت متواصلة لإيجاد حل توافقي وتبقى الإجابة على سؤال بقاء اليونان في منطقة اليورو من عدمه مرتبطة بشكل كبير باستفتاء الخامس من يوليو الذي سيجعل أوروبا أمام اختبار عسير قد يفتح الباب لسيناريوهات أكثر سوءا من خروج اليونان