مبادرة شبابية لتأمين الطعام للجرحى في عدن
اغلاق

مبادرة شبابية لتأمين الطعام للجرحى في عدن

28/06/2015
متحدين القذائف غير آبهين بنيران الحرب التي تطاول لظاها يجتمع في كل يوم هؤلاء الشباب في منزله بمدينة عدن من أجل تجهيز الطعام ليتم توزيعه فيما بعد على الجرحى في عدة مستشفيات داخل المدينة لم ينتظر هؤلاء دعما خارجيا ولا وعودا من منظمات دولية ولكن تتحرك بدافع إنساني بحت في سد جزء من العوز في بلد بات أمنه الغذائي على وشك الانهيار يقول القائمون على حملة تراحم الخيرية إن الفكرة بدافع شخصي لا تنتهي مهمة الشباب بتجهيز الأكل وإنما تبدأ رحلة أخطر من سابقتها في ظل القصف العشوائي على المدينة من مليشيا الحوثي فإضافة للطعام مجهزة في مقر الحملة يشارك عدد من الأهالي في إعداد ما يستطيعون في منازلهم ينطلق الشبان والشابات لجمع الوجبات من مناطق عدة في المدينة ليتوجه بعدها إلى الوجهة الأخيرة المصادر الطبية تقول إن الحملة على صغر إمكانياتها تخفيف بعض أعباء إدارة المستشفيات التي تعاني في الأصل من نقص كبير في الأدوية ناهيك عن الطواقم الطبية بينما تقف المنظمات الدولية عاجزة إزاء الوضع الإنساني والصحي الكارثي في اليمن وجدت هذه السواعد سبيلا لرسم ابتسامة طال غيابها عن وجوههم كثيرة