خطة حكومية لمراقبة الأسعار في لبنان
اغلاق

خطة حكومية لمراقبة الأسعار في لبنان

28/06/2015
تستعد هبة لتحضير وجبة الإفطار لعائلتها عادة ما تقصد محل الخضراوات هذا في بيروت لكنها لمست كغيرها من الناس في لبنان ارتفاعا في أسعار هذه السلع في رمضان يزداد الطلب في رمضان عادة على سلع محددة كالخضار واللحوم حركة تصاحبها زيادة في الأسعار لكن التخوف يبقى من الارتفاع غير المبرر في ظل ضعف الرقابة على الأسواق جمعية حماية المستهلك في لبنان أكدت ارتفاع الأسعار لاسيما في الخضار بأكثر من النصف منذ بداية رمضان ارتفاع حذرت الجمعية من عواقب استمراره وأكدت أن ميثاق الشرف الذي أبرمته وزارة الاقتصاد مع نقابات التجار أخيرا لمنع الاحتكار وارتفاع الأسعار لم يحقق أهدافه هناك بداية إرتفاع خاصة لبعض السلع وبالذات بالموضوع الخضار وموضوع اللحوم والدجاج الفروج تراجع القوة الشرائية بتخلي هيدي الإرتفاع عبئ اكبر خاصة الطبقات الفقيره بمناسبة رمضان أما وزارة الاقتصاد فتؤكد أنها مستمرة في العمل وفق خطة خاصة بشهر رمضان تتركز على مراقبة الاحتكار والتلاعب بالأسعار تعول وزارة الاقتصاد اللبنانية على عدة عوامل لضبط أسعار السلع الغذائية في شهر رمضان لا سيما مع اقفال طرق التصدير البري عبر سوريا وبالتالي زيادة المعروض من البضائع محليا لكن في المقابل تؤكد جمعية حماية المستهلك أن الأسعار ترتفع بالفعل مطالبة بتشديد الرقابة على التجار