السماح لعائلة الأسير خضر عدنان بزيارته
اغلاق

السماح لعائلة الأسير خضر عدنان بزيارته

28/06/2015
بعد انقضاء خمسة وخمسين يوما على إضرابه المفتوح عن الطعام سمحت سلطات الاحتلال الإسرائيلية بتدخل من الصليب الأحمر الدولي لزوجته وأبنائه الستة ووالديه بزيارة الأسير خضر عدنان في مقر احتجازه في المشفى الإسرائيلية للاطمئنان على وضعه الصحي الذي تدهور بشكل متسارع خلال الأيام القليلة الماضية وما أن وصلت العائلة إلى مستشفى أساف هروفيه جنوبي تل أبيب حتى اصطدمت بفداحة حالة ابنها الأسير وخطورتها فقررت العائلة التضامن معه بدخول اعتصام وإضراب عن الطعام إحتجاجا على خطورة وضعه الصحي وعدم حدوث تقدم بأي مفاوضات قد تفضي إلى الإفراج عنه قريبا معاناة الأسير عدنان ورسائل أسرته وصلت إلى مسامع القيادة الفلسطينية وبعض الجهات الدولية التي تواصل جهودها من خلال قنواتها السياسية والدبلوماسية للضغط على إسرائيل من أجل إطلاق سراحه أستطيع أن أقول لكم إننا نتابع عن كثب الوضع خضر عدنان بسبب التدهور الصحي الذي وصل إليه وأنا آمل أن يتم اتخاذ قرار بشأنه قريبا إما بأن يتم اتهامه أو إطلاق سراحه وكان الأسير عدنان قد أعلن إضرابه عن الطعام احتجاجا على تمديد اعتقاله الإداري للمرة الثالثة على التوالي بعد عملية اعتقاله قبل 11 شهرا الخروج حيا بكرامة أونيل للشهادة هذا ما يتردد على لسان الأسير خضر عدنان الذي بات يمثل بالنسبة للفلسطينيين أيقونة للحرية والعزة والكرامة أمام تعنت وبطش الاحتلال الذي ما زال يفتك الأسرى داخل السجون سمير أبو شمالة الجزيرة من أمام مستشفى أساف هروفيه جنوبي تل أبيب