محكمة لقضايا الاستثمار في كردستان العراق
اغلاق

محكمة لقضايا الاستثمار في كردستان العراق

27/06/2015
هذا واحد من مئات المشاريع السكنية الاستثمارية التي كانت السبب وفق كثيرين في النهضة العمرانية في إقليم كردستان العراق إقليم شهد ارتفاع يوصف بالجنوني في السوق العقارية حيث وصلت قيمة الوحدة السكنية في بعض الأحيان إلى مليون دولار ولكن يبدو أن تعثر هذه المشاريع تسببت في نكسة عقارية قاسية أفقدت الكثيرين الثقة في النهضة التي طالما تغنت بها الحكومة الإقليمية سوق العقارات في أسوء حالاته هناك تراجع وركود عام بسبب الحرب ضد تنظيم الدولة واستمرار أزمتنا مع بغداد وعدم وصول الموازنة وانخفاض أسعار النفط هذا بالإضافة إلى سوء إنجاز المشاريع السكنية حكومة إقليم كردستان العراق الغارقة في مشكلات عدم اتفاقها مع بغداد بشأن الموازنة وملف النفط بالإضافة إلى عبء مواجهة تنظيم الدولة تبدو عاجزة عن تدارك المشكلة التي يواجهها القطاع العقاري وذلك على الرغم من قرار بإنشاء محكمة خاصة بقضايا الاستثمار هناك مشاريع عديدة توقفت وأخرى انتهى العمل فيها لكن حتى هذه لا تخلو من مشكلات في النوعية والخدمات نعمل على تعويض المتضررين وملاحقة الفاسدين وسحب الترخيص منهم ومنحها لمستثمرين آخرين على مدار السنوات القليلة الماضية شهدت سوق العقارات في إقليم كردستان نشاطا محموما إذ وصل حجم التداول فيها إلى مليارات الدولارات لكن اليوم فلا يكاد يتعدى بضعة ملايين مع تدهور الوضع الأمني وقلق المستثمرين وجود تنظيم الدولة الإسلامية على التخوم واستمرار الخلاف بين بغداد وأربيل على الموازنة وواردات النفط وفساد بعض القائمين على سوق العقارات أفسد على الحكومة الإقليمية حلم بناء عاصمة قالت إن ستنافسه عواصم دول المنطقة أمير فندي الجزيرة أربيل