كيري: صعوبات تعترض الاتفاق النووي مع إيران
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

كيري: صعوبات تعترض الاتفاق النووي مع إيران

27/06/2015
في كيبورج التاريخي غداة انتهاء المهلة الأخيرة للتوصل لاتفاق نهائي جون كيري وزير الخارجية الأمريكي ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف يواجهان تحديات إزالة الملاحظات من نص الاتفاق وتطهير متن الصياغة من العقبات لكن محاولة إدراج إجراءات استثنائية في الاتفاق المتوقع جعلت الجانب الإيراني يستبق الجميع بالإعلان عن أنه يرفض أي نوع من هذه الإجراءات مصادر مقربة من الوفد الإيراني في فيينا سارعت إلى القول إن المفاوضين الإيرانيين لم يعودوا يثقون فيها نظرائهم الأميركيين ويعتقدون بأن الولايات المتحدة لا تتفاوض بجدية في فيينا وأنها تلعب لعبة اللوم سنواصل الإصرار على مطالبنا وعلى الطرف الآخر تنفيذ التزاماته والتقد بها لاسيما رفع جميع العقوبات الاقتصادية والمالية التي يجب رفعها فورا كما أن عقوبات مجلس الأمن يجب رفعها هي الأخرى هذه القضايا تحتاج إلى قرار سياسي من جانب شركائنا في المفاوضات مسألة التمديد أصبحت القضية الأكثر حضورا في كواليس مفاوضات فيينا الفريق الصحفي المرافق لوزير الخارجية الأميركي جون كيري يرى أن الموعد سيمدد إلى الخامس من الشهر المقبل بينما لم يرى المفاوض الإيراني ضيرا في ذلك المسؤولون الفرنسيون قيد خارطة المفاوضات بشروطهم وهو ما حدا بكبير المفاوضين الإيرانيين عباس عراقجي للقول إن من سوء الحظ أن دول غربية غيرت موقفها بعد اتفاق لوزان للوصول إلى اتفاق يجب توفر ثلاثة شروط الشرط الأول هو الحد الفاعل والدائم لقدرات إيران النووية ومنشآتها في الأبحاث والإنتاج والثاني هو التحقق القاطع الفعلي من المنشآت الإيرانية بما فيها العسكرية إذا استدعت الحاجة والشرط الثالث هو عودة العقوبات تلقائيا إذا خالفت إيران التزاماتها بين الشروط فرنسا ورغبة إيران وأمريكا للوصول إلى اتفاق بأي ثمن تدخل مفاوضة فيينا بشأن البرنامج النووي الإيراني مرحلة فاصلة فإما ذهاب إلى اتفاق قبل نهاية الشهر الجاري إما الدخول في متاهة التمديد قد يعيد المفاوضات إلى نقطة الصفر