خيمة الصحفيين السودانيين الرمضانية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

خيمة الصحفيين السودانيين الرمضانية

27/06/2015
لوحة استعراضية وغنائية تحكي بعض تفاصيلها فرقة تنوع التي تعنى بإبراز التباين الثقافي الكبير لدى السودانيين لوحة تزينت بها الليلة الأولى للخيمة الصحفيين التي احتشد فيها كثير من نجوم الصحافة والفن والسياسة طالما اطلعوا بدور محوري في مناقشة الجوانب المهمة من حياة الناس وتفاعلات مجتمعاتهم الغرض الأساسي هو تجميع الصحفيين واسرهم أمسيات رمضانية يتناقشوا فيها ينفتحوا على المجتمع لأن ضيوف الخيمة والقضايا المطروحة ليست محصورة على الصحفيين والإعلاميين نستضيف سياسيين خيمة صحفيين في موسمها الخامس غدت منبرا مهما لمناقشة قضايا السودانية ملحة مهمة قد تدخل فيها الفنون مع سياسة ويمتزج فيها الأدب مع الرياضة للوصول إلى مرتبة الوسطى لمعالجة قضايا السودان المتأزمة بعض قضايا السودان وأزماته هو عنوان للفشل في معالجة تباين ثقافيا وعرقيا سوداني قل نظيره حسب ما يرى كثيرون خيم الصحفيين فكرة جميلة وعظيمة متنفس لكنها لن تكون بديل على أساس خيمة الصحفيين ليست مجرد أمسيات رمضانية ترفيهية لنخب من المجتمع السوداني فهي تعد أيضا متنفسا ثقافيا وفكريا لروادها في ظل إغلاق السلطات الكثير من المراكز الثقافية والفكرية في الخرطوم أكثر من عشرة مراكز ثقافية واجتماعية أوقفتها السلطات السودانية لأسباب قالت إنها قانونية وموضوعية وتتعلق بالخروج عن النظام الأساس الذي يحدد نوعية الأنشطة الممارسة داخل تلك المراكز والتي غاب ودورها وأضحت مجرد دور خاوية أسامة سيد أحمد الجزيرة