جدل في تركيا بشأن الحكومة الائتلافية
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

جدل في تركيا بشأن الحكومة الائتلافية

27/06/2015
من الواضح أن الناخب التركي لم يعطي حزب العدالة والتنمية الفرصة لتشكيل حكومة منفردا مثلما كان الأمر عليه خلال ثلاث عشرة سنة الماضية فقد خلطت الانتخابات الأخيرة الأوراق السياسية في البلاد وخصوصا بالنسبة لحزب العدالة والتنمية الذي لا يزال يبحث في خياراته السياسية وعلى رأسها تشكيل تحالف حكومي وبالتزامن مع نقاشات الأحزاب يدور جدل في الشارع التركي عن تداعيات تشكيل حكومة ائتلافية على الوضع العام في البلاد تاريخ الحكومات الائتلافية في تركيا مرتبط بكثير من الإخفاقات والأزمات السياسية والاقتصادية وإذا شعر الناخب أنه سيعيش هذه الأجواء مرة ثانية فستتوجه البلاد نحو انتخابات مبكرة وعندها فقط ستتغير تماما الخارطة السياسية التي أفرزتها الانتخابات الأخيرة وبالنظر تجاربه السابقة ينظر الشارع التركي بشيء من القلق إلى فكرة أن تقود البلاد حكومة شراكة حزبية وإن لم يخف آخرون تأييدهم لها أنا ضد الحكومة الائتلافية لأنها ستعود بتركيا إلى ما قبل أربعين أو خمسين سنة وستدفع البلاد إلى الفوضى النتائج تقول إن الحكومة لابد أن تكون ائتلافية طبعا خيار صعب ولكن عليهم النجاح فيها اعتقد أن الحكومات الائتلافية أفضل لأنها تمكن من الحفاظ على حقوق الناخبين والدفاع عنها تجربة تركيا مع الحكومة الائتلافية لم تكن إيجابية خصوصا في عقد التسعينيات من القرن الماضي وإلا فإن الانتخابات المبكرة ستكون واردة في حال وصلت مفاوضات تشكيل الحكومة بين الأحزاب إلى طريق مسدود أو حتى بعد تشكيلها بأي تحالف ستكون عليه صحيح أن تركيا شهدت إبان حكم حزب العدالة والتنمية مرحلة استقرار لم تعرفها من قبل فضلا عن نمو اقتصادي وعمراني غير وجه البلاد إلا أن ذلك لم يشفع للحزب في البقاء وحيدا في الحكومة لاعتبارات يبدو أنها كانت مؤثرة في خيار الناخب التركي فهل ستدفع الحالة السياسية الجديدة أو وشكل الحكومة القادم الناخب على الندم على خياره أم أنها ستعزز الثقة فيه عبد العظيم محمد الجزيرة إسطنبول