مقتل 27 وإصابة 222 في تفجير مسجد الإمام الصادق
اغلاق

مقتل 27 وإصابة 222 في تفجير مسجد الإمام الصادق

26/06/2015
يبدو من خلال الدمار الذي لحق بمسجد الإمام الصادق بالعاصمة الكويتية أن التفجير الانتخاري كان قوي محافظ الكويت ثابت المهنا قال إن انتحاريا فجر نفسه في المسجد الذي كان مقتض بالمصلين أثناء صلاة الجمعة وأوضح خليل صالح عضو مجلس الأمة الكويتي أن المصلين كانوا ساجدين عندما دخل انتحاري المسجد وفجر نفسه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح تتفقد مكان التفجير بعد وقت قصير من وقوعه ويعد هذا أول هجوم انتحاري استهدف مسجدا للشيعة في الكويت تنظيم الدولة الإسلامية سارع إلى تبني هذا الهجوم الانتحاري على مواقع التواصل الاجتماعي الهجوم خلف صدمة كبيرة في صفوف الكويتيين خاصة وأنه نفذ يوم الجمعة وفي رمضان الكريم وأعلن عن انعقاد اجتماع طارئ لمجلس الوزراء الكويتي لبحث تداعيات الانفجار كما دعا رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق علي الغانم مكتب المجلس إلى اجتماع طارئ وفي أولى ردود الفعل الداخلية قال رئيس الوزراء الكويتي الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح إن هذا الهجوم يستهدف الجبهة الداخلية والوحدة الوطنية للكويت وأضاف أن الكويتيين أقوى بكثير من هذا التصرف السيئ ووعيهم فوق كل شيء وهو الذي سيخذل من نفذوا هذا الهجوم أما وزير العدل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية الكويتي يعقوب الصالح فقد قال إن الانفجار الذي وقع بمسجد الإمام الصادق أثناء صلاة الجمعة عمل إرهابي وإجرامي يهدد أمن الكويت ويعمل على تمزيق وحدتها الوطنية وتوالت ردود الفعل الدولية التي تدين هذا الهجوم الانتحاري الذي استهدف مصلين أبرياء في يوم الجمعة وفي شهر رمضان وأجمعت على أن هذا الهجوم يتنافى مع القيم الأخلاقية والإنسانية ويتناقض مع كل الأديان السماوية وتعاليم الدين الإسلامي