بقاء بعض المسلمين بإسبانيا بعد قرار طرد الموريسكيين
اغلاق

بقاء بعض المسلمين بإسبانيا بعد قرار طرد الموريسكيين

26/06/2015
لا يعلم فرانثيسكو إن كانت أصوله موريسكية لكنه يفتخر بالانتماء إلى بلدة عصت أوامر العرش الإسباني ولم تطرد سكانها من المسلمين قرار يقول إنه اتخذ نظرا لحاجة وجهاء المنطقة إلى يد عاملة تزرع أراضيهم لذلك قد لا يصعب العثور على بقايا من تلك الحضارة في البلدة في هذه البلدة يتكرر أسم مورينو يقال إن هذا الاسم العائلي موريسكي لكنني عندما أسمع صوتا عربيا يبدو لي مألوفا وشبيه بطرب يسمى البنخاندو هناك بعد شهرين لهذه الموسيقى يؤكد ارتباطها بالمشرق العربي ومن جهة أخرى إيقاعات لفلامينغو في بلدتنا تختلف عن البلدات الأخرى وتشبه إلى حد بعيد بعض أنماط الموسيقى العربية إستنتاجات تعزيز تشبث سكان هذه البلدة بهويتهم فرغم مرور السنين مازالت إسبانيا تسميهم الموريسكيين نسبة إلى أجدادهم الذين فروا من غرناطة إلى إقليم أشبيلية بحث عن امان تطلب في بعض الأحيان تغيير هوياتهم يتحدث الأرشيف عن وجود موركسيين في أشبيلية قبل عام 1609 أما بعد ذلك فهناك حديث عن وجود غجر يمارسون نفس المهام وهذا يعني أن هناك استمرارية ولكن بالتغيير الهويات بخلاف باقي المدن الإسبانية إستطاع الموريسكيون في هذه البلدة البقاء في منازلهم إستثناء لا يطوي إحدى أكثر صفحات إثارة للجدل في تاريخ إسبانيا لاسيما في ظل غياب اعتذار رسمي لمن تم تهجيرهم لا لسبب سوى لانتمائهم إلى ديانة مختلفة أيمن الزبير الجزيرة من بلدة جنوبية إسبانيا