مصر تسجل رقما قياسيا في عدد الصحفيين المعتقلين
اغلاق

مصر تسجل رقما قياسيا في عدد الصحفيين المعتقلين

25/06/2015
أعداد غير مسبوقة من الصحفيين المحتجزين في سجون مصر ويواجه صحفيون تحت حكم عبد الفتاح السيسي أخطارا لا سابق لها هذا ما خلص إليه تقرير اللجنة الدولية لحماية الصحفيين التي تعرف اختصارا بيسيكجي والتي تعنى بشؤون صحفيي العالم ويصف التقرير تعهدات السلطات المصرية إزاء حرية الصحافة بالجوفاء وجدنا اسوء بيئة عمل صحفي في مصر منذ عام 1990 أكبر عدد من الصحفيين تم سجنهم بسبب تهم وذرائع إستثنائيا الحكومة تقوم بها مع رفع محاربة الإرهاب والأمن القومي وغيرها من المبررات من أجل اضطهاد واستهداف الصحفيين المعارضين والصحفيين المستقلين التقرير الذي حمل عنوان الاعتداءات على الصحافة أحصى بتاريخ الأول من يونيو حزيران ثمانية عشر صحفيا يقبعون خلف القضبان في مصر وهو أعلى مستوى منذ أن بدأت اللجنة في إحصائها قبل خمسة وعشرين عاما ثلثهم محكوم عليهم بالسجن مدى الحياة أثارت هذه الممارسات ضجة في واشنطن فعلت أصواتهم في وجه الإدارة الأمريكية وخاصة بعد أن طالب الوزير جون كيري الكونغرس باستئناف كامل المساعدات إلى مصر رغم إقراره بأن النظام المصري ارتكاب انتهاكات جسيمة ومخالفات صارخا بحق كل من يعارضه وليس الصحفيين لن تستمر مصر في تلقي مساعدات إلى واصلت الابتعاد عن الحداثة لا يسجن الصحفيون فحسب بل كل المسلمين أيضا رغم أن كثيرين منهم لم يقترف أي عنف هذا اكثر أنظمة الحكم التي عرفناها في حياتنا استبدادا السلطات المصرية تتبع سياسة تكميم الأفواه وقمع المناوئين السياسيين بأقصى الطرق كالاعتقال وإصدار أحكام إعدام بالجملة هذه هي صورة النظام في مصر بعيون أمريكيين ينتقدون الإدارة الأمريكية التي تغض الطرف عن الرئيس السيسي لأنها تعتبره حليفا يؤتمن على مصالحها في المنطقة الجزيرة واشنطن