عودة تدريجية للحياة بمحافظة الضالع
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/10/3 الساعة 08:52 (مكة المكرمة) الموافق 1439/1/13 هـ

عودة تدريجية للحياة بمحافظة الضالع

24/06/2015
تدريجيا تعود الحياة إلى أسواق مدينة الضالع جنوبي اليمن بعد أن شهدت عزوفا كليا خلال الفترة الماضية بسبب ظروف الحرب والحصار المفروض عليها منذ نحو ثلاثة أشهر توافد الناس من المناطق المحيطة بالمدينة على أسواقها لشراء احتياجاتهم تدار في التصاعد تدريجيا خصوصا مع حلول شهر رمضان الكريم الحصار المفروض على الضالع من قبل مليشيات الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي صالح مازال يؤثر على حياة سكان المدينة فبات من الصعب الحصول على مياه صالحة للشرب أو مواد غذائية وأدوية فضلا عن ندرة المشتقات النفطية والغاز المنزلي وانقطاع الكهرباء ويزيد الأمور تعقيدا عدم وصول أي مساعدات إنسانية للمحافظة يقول ابناء الضالع منهم يموتون لكنهم لا يمكن فهم قادرون كما يجب عن يتحمل المعاناة بكل صورها وسيعملون على الإسهام والمشاركة في التصدي لمشروع تلك المليشيات من خلال تدريب وتخريج دفعات جديدة من المتطوعين للقتال ضد مليشيا الحوثي وقوات صالح اله الدمار التابعة لميليشيا الحوثي وقوات صالح لم تبقي شيئا بالمدينة إلا واستهدفت حيث لم يشمل الدمار منازل المواطنين فحسب بل أيضا المساجد ودور العبادة استغربنا كثيرة أنه بأنهما يراعي أوقات الصلوات وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أنه قريب إن شاء الله الخذلان مليشيا الحوثي وقوات صالح دفعت بمزيد من أفرادها نحو استعادة السيطرة على الضالع وفتح جبهات عدة من أجل إنهاك المقاومة الشعبية في المدينة لكنها عجزت حتى الآن عن تحقيق أهدافها حيث واصلت المقاومة عشرات من أفراد مليشيا الحوثي وقوات صالح أطفال زج بهم الحوثيون إلى أتون المعارك وجاءت سيطرة المقاومة على مدينة الضالع والمناطق المحيطة بها بعد معارك ضارية لتخلق ردة فعل عنيفة لدى الحوثيين وقوات صالح فالسيطرة على الضالع تقطع آمال مليشيا الحوثي وقوات صالح في الوصول إلى عدن وبقية محافظات الجنوب اليمني