إصرار على كسر حصار غزة بأسطول الحرية3
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

إصرار على كسر حصار غزة بأسطول الحرية3

24/06/2015
شارلي مالك سفينة سويدية وويلو بحار فلندي قديم جمعهم رفض الظلم الواقع على قطاع غزة وقررت التحرك للمساهمة في رفعه شارلي ساهم بسفينته وويلو سيقودها والاثنين معا يتطلعان إلى ما وراء بحر اليونان إلى غزة فهما يشركان في أسطول الحرية المتجه إلى القطاع بغية رفع الحصار عنه إذا لم نقف اليوم مع هؤلاء الذين تتعرض حقوقهم للانتهاك فمتى نتحرك لقد حان الوقت ليتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته لحمل إسرائيل على التصرف وفقا للقانون الدولي وحقوق الإنسان المشاركة في هذا الأسطول مهمة جدا لأن الناس في غزة يعانون بشدة هناك أكثر من مليون شخص يعيشون في سجن كبير لذلك يجب على الجميع أن يعمل ما بوسعه لكي ينتهي هذا الوضع هي الكلمات ذاتها التي تحرك نحو 80 مشاركا آخر اختلفت جنسياتهم ودياناتهم وثقافاتهم ووحدتهم الإنسانية زويل ناشطة إسرائيلية مقيمة في إسبانيا قررت المشاركة في الأسطول الذي ينجز آخر استعداداته قبل إبحار لها نضريتها الخاصة تنطلق فيها من أن من ضاق الظلم يوما أولى به إلا يظلم كبشر لا يمكن أن نبقى صامتين تجاه هذا العقاب الجماعي هذا ضد كل المبادئ والحقوق والقانون الدولي هو إذن فجر جديد خال من الاضطهاد يأمل الناشطون أن يبزغ في غزة والتهديدات التي أطلقتها إسرائيل لم يكن لها أثر هنا إذ أعلنوا إصرارهم على إتمام مهمتهم إلى النهاية وما يؤخر انطلاق الأسطول هو أحوال الطقس فالسفن تنتظر فقط انخفاض الموج لتبحر ماضون في طريقهم لكسر الحصار غير آبهين بصيحات تهديد فالموعد خلف هذا البحر في غزة يقول النشطاء الدوليون فقد وحدتهم قيم الإنسانية والانسانيه أكبر من التهديد والوعيد محمد البقالي الجزيرة اليونان