أوباما يسمح للأسر بدفع فدى لتحرير أبنائها الرهائن
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2018/1/9 الساعة 22:10 (مكة المكرمة) الموافق 1439/4/22 هـ

أوباما يسمح للأسر بدفع فدى لتحرير أبنائها الرهائن

24/06/2015
لا تفاوض ولا فدى تدفع للإرهابيين وكل عائلة تفكر في إنقاذ رهينة أمريكية مقابل المال ستلاحق قضائيا تلك كانت سياسة الإدارة الأمريكية قبل أن يعلن الرئيس الأمريكي بأن جزءا منها قد تغير فقد أصبح بإمكان العائلات دفع فدى لخاطفي أبنائها دون تهديد تعرضها لمساءلة قانونية لكن مع الإبقاء على سياسة الحكومة بعدم التفاوض على المستوى الرسمي أود الإشارة إلى أنه لم يسبق أن حكم عائلة رهينة أميركية لدفع فدية بهدف إنقاذ إبنها فآخر ما يجب أن نقوم به هو التسبب بآلام إضافي لها خلاصة القول هي أننا سنسق مع عائلة الرهائن ونغير نهجا السابق التغيير يشمل أيضا إنشاء خلية لدمج المعلومات عن المفقودين وتعيين مبعوث لشؤون الرهائن أما سببه فهو موجة انتقادات رافقها غضب عارم لعائلات الرهائن بسبب ما وصفته بتهديدات مارسها البيت الأبيض لثنيهم عن دفع فدا عائلة الصحفي جيمس فولي الذي قتل على يد تنظيم الدولة ذكرت لشبكة إيه بي سي أن مسؤولا من البيت الأبيض تواصل معها ثلاث مرات لقد أبلغنا أن نخالف القانون إذا حاولنا دفع الفدية وقد نتعرض لملاحقة قانونية موظفون سابقون بالوكالات الأمنية الأمريكي اعتبروا أن التغييرات الجديدة تصويب الخطأ كان مجحفا بحق العائلات يوجد سبب وجيه للتفاوض معهم سيتعاملون مع من سيفاوضهم بشكل سيء جدا لكن يجب الإبقاء على التواصل معهم عبر كل الوسائل للوصول إلى الهدف وكان البيت الأبيض قد وجه قبل ستة أشهر دعوة لعائلات إثنين وثمانين رهينة أميركي للمشاركة في مراجعة السياسة القديمة لكن أربعة وعشرين استجابت وهو مؤشرا بنظر البعض على شدة الغضب وانعدام الثقة أما السياسة الجديدة فهي بنظر بعض الأهالي لا ترقى إلى المستوى المطلوب