تزايد ظاهرة التلذذ بالقتل على الهوية
اغلاق

تزايد ظاهرة التلذذ بالقتل على الهوية

23/06/2015
في رمضان وبأحداث طرق التصوير تعرض ابشع أعراض السادية حين تتملك بني البشر تحت راية تلصق نفسها بالخلافة الإسلامية يرى العالم مجددا ما يحاول بعض المنتسبين للإسلام تسويقه عن دولتهم الموعودة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق يعرض مقطعا غير مسبوق في فظاعته لإعدام مجموعة في نينوى ممن قال إنهم جواسيس للسلطات العراقية حددوا لها أهدافا للتنظيم في الموصل تفجير هذه السيارة بما فيها كان أرق عمليات الإعدام التي حواها الشريط أما هؤلاء فكان نصيبهم القتل غرقا داخل قفص مزود بعدسات تصوير تنقل إزهاق أرواحهم بما لا يمكن عرضه وكان حظ المجموعة الثالثة قطع رؤوسهم ليس بالسيوف هذه المرة بل بلواصق متفجرة لا يمكن فهم هذا التدهور النفسي والسلوكي لبعض بني البشر في إطار أزمات المنطقة السياسية ولا في إطار الاحتقان الطائفي المتفجر في العراق أو في سوريا فبعض من تم قتلهم هنا سنة أعدموا على يد تنظيم ينسب نفسه لأهل السنة في ذات اليوم بثت شبكة شام التابعة للثورة السورية هذا الشريط الذي لا يختلف كثيرا وفق الشبكة هؤلاء مجموعة من مقاتلي حزب الله يتلذذون بتعذيب هذا الشاب السوري قبل الإعداد لذبحه لن نتمكن من عرض الشتائم التي كيلت للشاب ولا لرموز دينية لها شأنها عنده عند غيره هذه الصور أيضا للفى سوري يستجدي رحمة مفقودة لدى ضابط سوري وجد المقطع وكما قيل بحوزة عسكري تم توقيفه وقد كان مشاركا في عمليات التعذيب هذه التي ربما تعود لعام ألفين وأحد عشر قد تجتهد في منع بعض الصور من هذه المقاطع أو بعض العبارات النابية لكن ما لا يمكن إخفاؤه أن الطائفية ليست وحدها مسؤولة عما وصلت إليه سلوكيات بعض القوى في هذا العالم العربي المسلم الذي ينحدر بسرعة كما يبدو نحو هاوية الجنون