أوضاع النازحين العراقيين في رمضان
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

أوضاع النازحين العراقيين في رمضان

23/06/2015
في بادئ الأمر لم يستطع أبو إيهاب إكمال حديثه فالغصة أكبر من الاحتمال فهذا هو رمضانهم الثاني داخل الخيام بعيدا عن مدينته الموصل التي هرب منها مع ابناءه التسعة بعد سيطرة تنظيم الدولة عليها في مطبخ متواضع بمساحة متر واحد تعد زوجته طعام الإفطار للصائمين هنا الجار للجار يتبادلون الأطباق قبيل موعد الإفطار بينما تحبوا عائشة التي ولدت قبل يومين من سيطرة تنظيم الدولة على الموصل وترعرعت مع إخوتها بعيدا عن حياة طبيعية إلا من جهاز تلفاز يسليهم قبيل موعد الإفطار صوما مقبولا وإفطارا شهيا أدعية يرددها النازحون في ثاني رمضان يقضونه في الخيم آملين أن يكونوا في رمضان المقبل في بيوتهم وبين أهاليهم مأسي النازحين كثيرة غيابهم القصري عن قراهم ومدنهم أثر فيهم فقد كانوا في حال وأصبحوا في حال آخر ويبدو أن مقولة إرحموا عزيز قوم ذل تنطبق على أغلب النازحين والمهجرين في الخيام ناصر شديد الجزيرة من مخيم بحركة أربيل