قمة أوروبية لتفادي إفلاس اليونان
اغلاق

قمة أوروبية لتفادي إفلاس اليونان

22/06/2015
قلما استحقت قمة استثنائية لدول منطقة اليورو وصف إستثنائيا كهذه القمة التي تعقد على عجل لتفادي إفلاس اليونان فبعد أشهر من المحادثات المتلاحقة حانت ساعة الحقيقة تفادي الطلاق بين اليونان ودول منطقة اليورو هذه القمة خصصت لمناقشة المقترحات الجديدة التي تقدم بها رئيس الوزراء اليوناني مقترحات وصفها البعض بالمشجعة لكنها غير كافية لانتزاع اتفاق يبعد شبح إفلاس اليونان وخروجها من منطقة اليورو ومنذ دعوت إلى هذه القمة طرأت أشياء كثيرة اجتماعات ولقاءات ومقترحات تقدمت بها لأول مرة بشكل فعلي الحكومة اليونانية والمهم بالنسبة لي هو أن يتحمل القادة الأوروبيون كامل مسؤوليتهم لمنع حدوث السيناريو الأسوأ الذي يعني عدم التحكم في الأحداث والفوضى في حال خروج اليونان من منطقة اليورو التفاؤل الذي هب على القمة مرده مقترحات جديدة تقدمت بها اليونان لإخراج المفاوضات من المأزق الخطة لا يزال مضمونها غير معروف لكنها دفعت باتجاه تفاؤل بعض المسؤولين الأوروبيين بقرب التوصل إلى حل مع نهاية الأسبوع الحكومة اليونانية تريد الخروج من هذه الأزمة وتحملت مسؤولياتها علينا مناقشة مقترحاتها مجددا وإن كنا لن نتخذ قرارات فإننا سنعبد الطريق أمام اتفاق في أقرب وقت ممكن رئيس الوزراء اليوناني لم يكشف عن مضمون الخطة لكنه أوضح أن مفتاح تسوية الخلافات مع الدول الدائنة يمر بحل مشكلة مستوى العجز في موازنة بلاده والتقاعد أسعار الكهرباء والتخفيف من موازنة الحكومة المخصصة للوظيفة العمومية القمة التي كان مقررا أن تتخذ قرارات لتفادي إفلاس اليونان لم يتمخض عنها أي شيء ملموس ليبقى السؤال متى ستنتهي اللعبة بين من يعتقد بأن دول الاتحاد الأوروبي لن تتحمله صدمة خروج بلاده من النادي الأوروبي وبينما يراهن على استحالة إقدام اليونان على القفز في المجهول نور الدين بوزيان الجزيرة