إسرائيل تلغي تسهيلات لسكان بلدة سعير شرقي الخليل
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2017/12/11 الساعة 07:47 (مكة المكرمة) الموافق 1439/3/23 هـ

إسرائيل تلغي تسهيلات لسكان بلدة سعير شرقي الخليل

22/06/2015
من قلب بلدة سعير شرقي مدينة الخليل خرج الشاب ياسر طروه منفذ عملية الطعن في القدس المحتلة يوم أمس تاركا خلفه حالة من الترقب والانتظار عند سكان البلدة وأسرته للكشف عن مصيره في ظل تعتيم إسرائيلي على تفاصيل العملية وحيثياتها لكن سرعان ما تكشفت الحقائق فالحكومة الإسرائيلية قررت إلغاء ما تصفه بتسهيلاتها للآلاف من سكان البلدة في شهر رمضان الفضيل وفرض عقاب جماعي عليهم وذلك بسحب تصاريح دخولهم إلى القدس والخط الأخضر قررت سلطات الاحتلال كذلك إلغاء 500 تصريح للسفر عبر مطار بن غوريون في تل أبيب في وقت هددت فيه بدراسة إجراءات عقابية إضافية متجاهلة توصيات أجهزة الأمن الإسرائيلية بعدم سحب التسهيلات لفلسطينيي الضفة الغربية للحفاظ على الاستقرار وقد اعتبرت مؤسسات حقوقية أن قرارات الاحتلال تشكل انتهاكا صارخا لحقوق الفلسطينيين الإنسان وهي انتهاك جسيم حسب اتفاقية جنيف الرابعة جريمة حرب بموجب ميثاق روما للمحكمة الجنائية الدولية تأخذ أشكال عديدة فرض مثل هذه الإجراءات على السكان مدنيين محميين بموجب هذه الاتفاقية يعتبر خرق جسيم لقواعد القانون الدولي الإنساني وكان الشاب طروة قد أصيب بجروح حرجة بعد إصابته برصاص جنود الاحتلال أثناء طعنة جنديا إسرائيليا قبالة باب العمود في البلدة القديمة في القدس المحتلة يوم أمس وتبقى تسهيلات الإحتلال للفلسطينيين مرهونة بتوفير الأمن لإسرائيل أيا كانت الوسائل ما يشكك في نيته كما يقول الفلسطينيون ويعزز رفضه لأي رؤية يمكن أن تفضي إلى حل سياسي قريب سمير أبو شمالة الجزيرة من بلدة سعيد شرقي الخليل فلسطين