أحمد منصور حراً بعد توقيفه في ألمانيا
اغلاق

أحمد منصور حراً بعد توقيفه في ألمانيا

22/06/2015
الزميل أحمد منصور حر طليق في برلين ودون توجيه أي اتهام له بعد يومين من احتجازه هنا بطلب من الحكومة المصرية النائب العام الألماني وصفه ملابسات إطلاق سراحه لأنها كانت واضحة وتأكد له أن أبعادا سياسية ودبلوماسية كانت على خلفية التهم الموجهة إليه مما جعله لا يعتد بتأكيد السلطات المصرية على توفير محاكمة عادلة له إطلاق صراح الزميل أحمد منصور وجدت ترحيبا واسعا من مختلف وسائل الإعلام الألمانية والعالمية وتساءل معظمها عن الأسباب التي استندت عليها الحكومة بإيقافه من جهته قال زعيم حزب الخضر للعالم الحر كله ساعد في ذلك بينما جددت فرانشيسكا برينتر النائبة البرلمانية عن الحزب ونائبة رئيس اللجنة البرلمانية المصرية الألمانية بعد الترحيب التساؤل عن أسباب الإيقاف المدير العام بالوكالة لشبكة الجزيرة الإعلامية مصطفى سواق وصف مجمل الأحداث بأنها مؤسفة معبرا عن سروره أن السلطات الألمانية صوبت الخطاء ومعربا عن الأمل في أن يشكل الأمر درسا للسلطات المصرية لتعرف أن بقية دول العالم تحترم قيم الحرية الإعلامية ودعا سواق مصر للإفراج عن الصحفيين الذين يحاكمه النظام بمن فيهم باهر وفهمي مدير قناة الجزيرة ياسر أبو هلالة أشار للصمود والتضامن الذي وجده الزميل أحمد منصور من مختلف الاتجاهات الدولية رغم الحملة الشرسة التي كرستها السلطات المصرية ضدها هذا انتصار لحرية الصحافة في مواجهة السلطات السلطات التي تلاحقها بالباطل الصحفي ليس فوق القانون الصحفي دائما تحت القانون وتحت المساءلة ولكن لم نشك لحظة ببراءة زميلينا الأستاذ أحمد منصور كنا مؤمنين ببراءته لكن لم يكن على ثقة بأن العالم قادر على الصمود أمام هذه الهجمة التي يتعرض لها من قبل دولة وكان اعتقال الزميل أحمد منصور قد وجد منذ البداية تنديدا واسعا من مختلف المؤسسات الصحفية والمهتمة بحقوق الصحفيين الدولية وبعد الترحيب الواسع بإطلاق سراحه فإن جملة الأمر يطرح على ألمانيا أسئلة كثيرة حول الديمقراطية والحريات العامة وحقوق الإنسان والمعايير المتبعة للإيفاء بذلك