معاناة مرضى الفشل الكلوي في عدن والضالع
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

معاناة مرضى الفشل الكلوي في عدن والضالع

21/06/2015
حملو أوجاعهم معهم مئات الكيلومترات بحثا عن العلاج الذي تعذر الحصول عليه في اماكن سكنهم في محافظات عدن ولحج وأبين والضالع بعد أن أصبحت هذه المحافظات مسرحا للمواجهات المسلحة منذ ثلاثة أشهر استباح فيها الحوثيون وقوات صالح المستشفيات فكانت وجهتهم صوب محافظة حضرموت التي تعيش استقرارا نسبيا وفي مركز غسيل الكلى كان ود الاستقبال طاقيا للتخفيف من معاناة هؤلاء المرضى الذين كادت السموم تفتك بأجسادهم بعد أن تراكمت لأسابيع دون إجراء عمليات الغسيل 7 من المرضى القادمين من المحافظات الأخرى قضوا في طريقهم قبل الوصول إلى مركز غسيل الكلى نحو مائتين وخمسين حالة استقبلهما مركزا غسيل الكلى في مدينتي سيئون والمكلا بحضرموت جنوب شرق اليمن مراكز أسست من قبل متطوعين قبل أربع سنوات وتحتوي على أجهزة ومعدات طبية حديثة خاصة بغسيل الكلى وتستقبل يوميا ما لا يقل عن 100 حالة وتعمل على مدار الساعة مرضى الفشل الكلوي النازحين يتم التعامل معهم بصورة خاصة كمرضى من أبناء حضرموت كل الامتيازات التي تحصل عليها قدوة بزملائهم أخوانهم مرضى الفشل الكلوي بحضرموت من فحوصات مخبرية من علاجات منزلية من عملية الاستصفاء الدموي هكذا أصبحت وسائل الموت والمعاناة تتعدد لأبناء محافظة عدن وضالع وشبوة ولحج وأبين جراء الحصار المفروض عليها والحرب التي تشنها مليشيا الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي صالح وذلك في ظل عدم مبالاة دولية تجاه الوضع الإنساني المتفاقم في اليمن