مبادرة فرنسية لبدء المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين
العضوية
حسابي
تعديل
خروج
اغلاق

مبادرة فرنسية لبدء المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين

21/06/2015
على متن مروحية أردنية وصل وزير الخارجية الفرنسي إلى رام الله قادما من العاصمتين المصرية والأردنية حاملا مبادرته السياسية ورغم التعتيم الكامل على بنود المبادرة التي طرحها وزير الخارجية الفرنسي على الرئيس الفلسطيني إلا أنه وفق ما تسرب فإنها تقوم على الدعوة إلى استئناف المفاوضات فورا ضمن جدول زمنيا مدته ثمانية عشر شهرا لإقامة الدولة الفلسطينية في حدود عام سبعة وستين الوزراء العرب الرئيس السيسي والملك عبد الله أكدوا على المخاوف نفسها هناك قلق كبير وإذا بقيت الأمور مجمدة فسيحصل انفجار أفكارا وحلولا توفيقية باركها الفلسطينيون ولكن يبدو أن الحلول المطروحة لم ترق للحكومة الإسرائيلية فنتنياهو وفي مستهل جلسة حكومته رفض المبادرة ضمنيا مؤكدا بأنه لم يسمح بفرض ما سماها بأي حلول على إسرائيل لا تأخذ في الحسبان المصالح الأمنية الإسرائيلية العروض التي تقدم بها المجتمع الدولي ويحاولوا فرضها علينا لا تتطرق بشكل حقيقي للاحتياجات الأمنية لدولة إسرائيل ولا لمصالحها القومية يحاولون دفعنا إلى داخل حدود غير صالحه للدفاع عنها متجاهلين ما سيكون عليه الوضع في الجانب الآخر منها تأتي تصريحات نتنياهو في ظل التوتر بين إسرائيل وفرنسا بفعل الإنتقادات الفرنسية للحرب على غزة وشجب الاستيطان ومبادرتها في مجلس الأمن وبالطبع في خضم المفاوضات الدولية حول ملف إيران النووي كما أن الرفض الإسرائيلي الضمني للمبادلات يأتي كونها ستمر عبر مجلس الأمن الدولي ولكن رفض يتزامن أيضا عشية تقديم الفلسطينيين لملفي الاستيطان والحرب على غزة إلى محكمة الجنايات الدولية جبفارا البدري الجزيرة